الثلاثاء، 20 مايو، 2008

…و مع ذلك يبقى الأمل .

فكرتي التي أرغب في طرحها اليوم لها علاقة برجل أحترمه كثيرا .هو إنسان يكبرني سنا و يتميز باحترامه لنفسه و تكوينه العالي و ذكائه الثاقب و ماضيه النظيف و مميزات كثيرة أخرى ليس هذا هو مجال بسطها .
هذا الرجل الشيئ المثير لديه هو أنه كلما سمع شخصا يطعن في السلطة الجزائرية الحاكمة و بالضبط في شخص الرئيس بوتفليقة تجده يغضب بشدة و يتخذ منه موقف حاسم.لهذه الأسباب كنت كلما تحدثت إليه كنت أنصحه بأن يكون له نشاط عام ينفع به المجتمع و كان هو في كل مرة يحاول إقناعي بأن مستوى الناس صار منحطا إلى درجة لا تسمح بمخالطتهم عن قرب و لا النشاط في أوساطهم
بمرور الأيام أخبرني بأنه يفكر في مزاولة نشاط اقتصادي صغير يملأ به قسم من وقته الفارغ و أتذكر أنه طلب مني أن أشير عليه .
من جهتي و لأني كنت واثق من قدراته أشرت عليه أن يؤسس لمشروع محترم يسعى شيئا فشيئا كي يصنع له إسم في السوق و يفرض به نفسه في ميدان الأعمال .
عندها فاجأني برده ،و قاللي بأن الوضعية التي يعيشها مجال الأعمال في الجزائر لا تسمح لرجل نزيه كي يمارس نشاط من هذا القبيل بشكل عادي.!!
حاولت أن أناقشه في الموضوع و أن أقنعه بوجود و لو هامش صغير يتحرك من خلاله النزهاء فكان رده جازما : لا يوجد!!! ..ربما لما يتحول التمويل إلى أيدي الخواص .ربما … لكن ما دامت الدولة هي التي تمول المشاريع لا يوجد هامش..قال هذا ثم أضاف بعض الكلمات فهمت منها أنه يرغب في انهاء الحديث :أنا أعرف ميدان الأعمال أحسن منك، و مع كل أسف لا يوجد هامش !!!
في ذلك اليوم انتابتني حالة من الذهول أحسست على إثرها بأن الحياة صعبة و حقيرة .فهذا الذي يدعي حب الوطن و لديه وضعية اجتماعية و مادية يحسده عليها كثير من الناس .إذا كان رجل بهذه المعطيات يقول مثل هذا الكلام فكيف نلوم الشباب الذي ينظر إلى المستقبل و هو في مقتبل العمر فيجده مظلم و مسدود من كل الجهات.. كيف نلومه لما يجرفه طوفان التطرف أو مشكل الإدمان أو غيرها من بلاوي الحياة؟؟!!..ثم كيف نلومه لما يتخذ موقف معادي للسلطات ؟؟ تساءلت بين نفسي بهذه الطريقة مع أني كنت ما أزال متأكدا من أنه لا بد أن يكون هناك ولو بصيص أمل يسير الناس بهداه… لأنه في النهاية لابد أن يبقى الأمل .
ــــــــــــــــــــــــــــــ
تحرير
المجموعة البريدية للمدونات العربية . لأخذ فكرة عنها و عن أهدافها ، اضغط هنا
مجموعات Google
اشتراك في المجموعة البريدية للمدونات العربية
البريد الإلكتروني:
زيارة هذه المجموعة

أكثر المواضيع رواجا منذ نشأة المدونة.

حدث خطأ في هذه الأداة

تصنيفات

أخبار التدوين. (69) أخلاقيات التدوين. (6) استطلاع رأي. (3) الإنترنت في الدول العربية (3) التدوين من خلال تقييمات لتجارب شخصية. (2) المدونات الجوارية. (1) المدونات و دورها في الدعاية الفكرية و السياسية. (2) اهتمام رجال السياسة و مؤسساتهم بميدان التدوين. (9) اهتمام وسائل الأعلام بالتدوين و المدونات . (5) تدويناتي الخاصة. (32) تعرف على الأردن (1) تعرف على الجزائر (3) تعرف على موريتانيا (3) تعرف على موريتانيا. (1) تنظيمات التدوين (1) حريات (5) حملات عامة. (11) حوار مع مدون (مختصرات عن كرسي الإعتراف ) (3) حوار مع مدون أردني (2) حوار مع مدون جزائري (7) حوار مع مدون فلسطيني. (1) حوار مع مدون مصري. (4) حوار مع مدون موريتاني (5) حوار مع مدون. (5) دراسات عن التدوين (3) دعاية و ترويج (5) دليل المدونات العربية. (4) عيد سعيد (1) متابعات. (9) معلومات عامة عن الدول العربية (3) مفهوم التدوين و أهميته (14) مقالات عن التدوين في الأردن. (12) مقالات عن التدوين في الجزائر (7) مقالات عن التدوين في الكويت. (1) مقالات عن التدوين في فلسطين (1) مقالات عن التدوين في مصر. (7) مقالات عن التدوين في موريتانيا. (6) ملف التدوين الجواري (5) ملفات التدوين. (4) من أحسن ما قرأت في المدونات المصرية. (3) من أحسن ما قرأت في مدونات موريتانيا (1) من أهم ما قرأت في مدونات الأردن (2) من أهم ما قرأت في مدونات الجزائر. (7) من أهم ما قرأت في مدونات المغرب. (3) مواقع أدلة و منصات متخصصة في التدوين. (1) نجوم التدوين ( حوارات ) (11) نصائح و مساعدات عملية يحتاجها المدون (5) نقاش (5) هذه المدونة (2) وحدة الأمة العربية و الإسلامية . (1)