الجمعة، 28 مايو، 2010

ابتسامة في الهواء للمدونة الجزائرية لويزة السعيد

أراقب ندف السحاب المتناثرة في زرقة السماء و أنا مستلقية على ظهري تحت شجرة وارفة الظلال لا أعرف نوعها، أتأمل القطع البيضاء و أصل بينها بخط و همي محاولة إعطاءها شكلا معينا ، الآخرون ذهبوا لإطعام البط عند القنطرة الخشبية الصغيرة في مدخل الحديقة.

ملمس العشب الطري تحت قدمي الحافيتين لذيذ، مضى زمن طويل لم أسر فيه حافية القدمين على بساط من عشب.

كان هناك أطفال يلعبون عند المراجيح غافلين عما يخبؤه المستقبل لهم من تعب و خيبات،

عاشقان يجلسان على مقعد حديدي بعيدا عن الأنظار يتناجيان،

جميل هو الحب في بدايته تعيس في نهايته،

في بداية الحب يفتح كل عاشق جراب أسراره و يفرغ محتوياته في حجر الطرف الثاني غير مدرك انه يمده بالسلاح الذي في نهاية الحب سيوجه إلى صدره،

أمهات في إجازة قصيرة و مؤقتة من أمومتهن…

و أنا في اجازة قصيرة من نفسي..

في أوقات كهذه أكاد أعتقد أنني في بلد آخر، بلد لا وجود فيه لمشاكل البطالة و الفقر و التلوث و الأمراض و التخلف و ارتفاع الأسعار، بلد هانئ يخرج الناس فيه بعد الغداء للتنزه في الشواطئ و الحدائق العامة.

لا أتعامى عن حقائق الحياة و صعوباتها لكنني أحب أن أضع بيني و بين الواقع مسافة من الحلم و الشعر و الموسيقى و أن أستمد سعادتي من المتع البسيطة المتاحة في كل يوم.

مجرد الخروج للتنزه في هذه المدينة مغامرة فمن زحمة السير إلى أزمة العثور على موقف للسيارة تكاد الرغبة في الخروج تغادرك،

في حقيبتي ديوان محمود درويش و جهاز الإي بود المحمل بألبوم أنغام الجديد لكني أفضل الأصوات الحية من حولي أغمض عيوني و أترك هدوء المكان يغمرني،

كدت أغفو لولا شيء رطب سقط على يدي،رضاب طفل صغير وقف عند رأسي قبل أن تجذبه أمه بعيدا.

أعود إلى ندف السحاب أتأملها فأجد فيها شكل وجه يبتسم لي من السماء.

الفساد يؤرق مضجع المدونين الليبيين .

تطرق المدونون الليبيون هذا الأسبوع للفساد الحكومي مع تحليل بعض جذور المشكلة فيما نبّه آخرون إلى آثار هذه الآفة المستشرية.

المدون الرقعي قال إن الثورة الليبية "دمرت" الجهاز الإداري التقليدي الذي كان قائما.

وأضاف "لقد قامت "الثورة؟" باعتبارها حركة (هدم وبناء؟)... ولكنها في المقابل لم تنجح في بناء وتعمير بديل يحقق أهداف الإداره العامة فتركت المجتمع الليبي يتخبط في فوضى عارمة في ظل الإدارات الشعبوية... التي تحولت إلى جلباب فضفاض لتماسيح الفساد المالي والإداري العام" ويضيف الرقعي أن "بناء الإدارة في الدولة الحديثة أمر علمي موضوعي يخضع لمعايير موضوعية وقواعد علم وفن الإداره لا للأهواء السياسية والإيديولوجية!"

فتح الله سرقيوه كتب عن مبادرة سيف الاسلام لتطوير الادارة المحلية، وذلك بتدريب "60 متدربا في عدة محاور مثل إدارة البلديات والمدن، إدارة التغيير، إدارة المشاريع، الجودة والحكومة الإلكترونية، إدارة الموارد البشرية، تقييم الأداء المؤسسي، المحاسبة المالية، كما أنه يتم إرسال المتدربين لدورات خارج ليبيا للاطلاع على التجربة الماليزية والسنغافورية في هذه المجالات".

كما سلط نفس المدون الضوء على دراسة د. محمد المدني حول الفساد ومخاطره على المجتمعات، والتي تشير إلى أن الفساد الإداري والمالي "تعتبر ظاهرة طبيعية في المجتمعات الرأسمالية وتختلف درجاتها حسب اختلاف تطور مؤسسات الدولة نفسها. أما ظاهرة الفساد في بلدان العالم الثالث فهي تقترن بتدني مستويات المعيشية والرفاه الاجتماعي، وهذا قد يكون ناتجاً عن درجة التخلف الإجتماعي وإرتفاع معدلات البطالة".

سرقيوه أشار إلى أن ليبيا تأتي في المراتب الأولى عالميا في تصنيف منظمة الشفافية العالمية للفساد، وكتب "فهي تجمع بين أسباب الفساد في المجتمعات الرأسمالي والعالم الثالث، وتضيف إليها أسباب آخرى غير معمول بها في العالم وهي عدم ثبات المؤسسات العامة والجهاز الإداري وما ينتج عنه من فرص الفساد بالإضافة إلى عدم وجود رادع قوى يوقف المخالفين أو الضالعين في حدوث الفساد".

سرقيوه حذر من أن الفساد "قد يتسع وينتشر بشكل سريع في الجهاز الإداري ونمط العلاقات الإجتماعية، وبالتالي يقيد حركة المجتمع نحو التطور ويأخر حركه نموه الاقتصادي والإجتماعي، لتكون آثاره مدمرة وقد تطول كل مقومات الحياة في المجتمع بأكمله، فتهدر الأموال والثروات والوقت والطاقات وتعرقل أداء المؤسسات وإنجاز الأعمال ومستوى الخدمات، وتتكون منظومة تخريب وإفساد ليس على المستوى الاقتصادي والمالي فقط، بل تطول الجانب السياسي والاجتماعي والثقافي".

المدون مصطفى الرعيض حذر من تكرار تجربة قيرغيزستان التي انهار النظام فيها الشهر الماضي بسبب استشراء الفساد.
ـــــــــــــــــ
المصدر

الأمن التونسي يتشدّد مع المدوّنين.

قال عدد كبير من المدونين التونسيين إنهم يشعرون بـ"الاضطهاد" بسبب ما جرى نهاية الأسبوع الماضي، على إثر تدخل الشرطة بطرق "غير لائقة" لمنع احتجاج رمزي على غلق المدونات والمواقع الإلكترونية.

واشتكى البعض من تعرّضه للضرب والإهانة والشتم من قبل عناصر "البوليس السياسي" الذين حشدتهم وزارة الداخلية يوم السبت الماضي لمنع المدونين من التجوّل, أو الجلوس في المقاهي بشارع العاصمة الرئيسي (الحبيب بورقيبة).

وتتهم أحزاب المعارضة وعدد من المنظمات والجمعيات المستقلة عناصر الأمن التونسي بمحاصرة مقارها وملاحقة نشطائها وحرمانها من الفضاء العام.

وقبل مظاهرة المدونين بيوم واحد, احتشدت قوات الشرطة أمام مقر الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان، التي احتفلت بالذكرى الـ33 لتأسيسها على وقع طرد الشرطة لأعضائها ورؤساء فروعها بمحافظات تونس.

ورغم أنّ مظاهرة المدونين كانت سلمية ولم تحرّكها أي جهات سياسية أو حقوقية، فإن حالة الاستنفار كانت قصوى بالعاصمة, خاصة قرب سفارة فرنسا, ومقرّ وزارة تكنولوجيات الاتصال حيث كان مقررا اعتصام مجموعة من المدونين.

قمصان بيض

وتتمثل فكرة هذا الاحتجاج -الأوّل من نوعه في تاريخ البلاد- في ارتداء المدونين قمصانا بيضا, مكتوبا عليها شعارات مناهضة لحجب المواقع والمدونات, والنزول بها إلى شارع الحبيب بورقيبة.

ويقول أيمن الرزقي -أحد المدونين الذين منعوا من المشاركة في الاحتجاج- للجزيرة نت "لقد ضربني رجال شرطة بزي مدني وشتموني، قبل أن أطرد بالقوة من العاصمة لأني كنت مرتديا قميصا أبيض".

ويضيف الرزقي "الشرطة لا تعترف لا بالقانون ولا بحق المواطنة"، وهذا يعكس تدهورا خطيرا للحريات في تونس بسبب التضييق على الصحافة والإنترنت وانتهاك حق التنقل والتظاهر السلمي, حسب رأيه.

ويكشف التصعيد الأمني من قبل الشرطة لمنع مظاهرة المدونين، حالة من التشنج من قبل أجهزة الأمن التي لم تتعود على مثل هذا التحرك لمواطنين عاديين ليسوا مسيسين، على حدّ قول البعض.

اتساع الحملة

وقد اتسعت حملة الاحتجاج ولم تعد مقتصرة على المدونين أو الصحفيين, بل أصبحت هناك فئات واسعة من مستخدمي الإنترنت في تونس, وحتى خارجها, تتحرك لرفض سياسة الحجب.

ويقول سفيان شورابي، وهو صحفي ومدوّن يشتكي من حجب مدونته، وقد طرد هو الآخر من المظاهرة ومنع من التجول بالعاصمة، إنّ "السلطة تفاجأت بهذا التحرّك غير المسيس للمواطنين".

ويضيف "هناك تصلب كبير من قبل السلطة بقمعها مظاهرة المدونين"، لكن الاحتجاج كان ناجحا نسبيا بعدما خرج مواطنون عن صمتهم ونزلوا إلى الشارع للتعبير عن رفضهم لسياسة حجب الإنترنت، حسب قوله.

وكان الصحفي زياد الهاني -المعروف بتدويناته اللاذعة للسلطة- قد كشف للجزيرة نت مؤخرا عن تلقيه تهديدات بالقتل بعد أن أراد الاعتصام أمام مقر وزارة الاتصال يوم 3 مايو/أيار الحالي, احتجاجا على التضييق على حرية التعبير والإنترنت.

ويشكو مستخدمو الإنترنت في تونس من ارتفاع وتيرة الحجب التي طالت في الآونة الأخيرة المئات من مدوناتهم, وعديد المواقع العالمية المعروفة مثل "يوتيوب" و"دايلي موشن", ومواقع إخبارية مثل "الجزيرة نت".

وتضع لجنة حماية الصحفيين تونس على قائمة مجموعة عشرة البلدان الأكثر قمعا لحرية الرأي والتدوين.

احترام القانون

وفي ردها على الانتقادات, تقول السلطات التونسية إنها لا تحجب إلا المواقع "الإباحية أو تلك التي تحرّض على الإرهاب والجرائم والعنف والكراهية والتطرف".

ونفى الرئيس التونسي زين العابدين بن علي -في خطاب وجهه للإعلاميين التونسيين بمناسبة اليوم العالمي لحرية الصحافة- أن تكون وسائل الإعلام خاضعة للرقابة, وقال إنه "لا رقيب على الإعلام والإعلاميين إلا رقابة الضمير, واحترام القانون وأخلاقيات المهنة ومعاييرها
ـــــــــــــــــــــ
المصدر

الخميس، 27 مايو، 2010

أحد أقدم المدونين في منصة مكتوب للمدونات يقيّم تدهور الوضع في هذا الموقع بعد ذوبانه في موقع ياهو / المدون حاج سليمان، يكتب :التدوين دائما وأبداً .

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .التدوين يمر بمراحل متجددة بين الصعود والنزول , بين الارتقاء والانبطاح , نتساءل اين وصلت حركية التدوين في عالمنا العربي , من يتابع كتابات المدونين من يقوم بتقويمها ؟؟؟

مجرد أسئلة للحنين لذلك العهد القريب الذي كانت فيه في مكتوب ما قبل الياهو جهابدة التدوين واليوم الكل منكفي ومنعزل في زاوية معينة من مكتوب , ولقد اصيب الطيبون منهم بغزو فضائي من التعليقات المزعجة , وبما ان الوقت هو العملة الغالية لكل انسان يحترم نفسه فقد بات الهروب من الغزو الفضائي للتعليقات المزعجة هو الحل الوحيد

لقد رحل الكثير في صمت وهناك الكثير باقون في صمت , ويبدوا أن هذه الموضة , موضة الصمت أضحت هي التي تسير الامور في عالمنا العربي …

ومع ذلك فنحن من اخواننا فان قالوا اسكت فسنسكت

لكن اكيد اننا لن نتوقف عن الكتابة الى ان يقضي الله شيئا كان مفعولا
ـــــــــــــ
المصدر
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
طالع أيضا موضوع آخر لمدون ثاني من نفس الموقع : مكتوب فى الأنعاش

الأربعاء، 26 مايو، 2010

الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان تصدر سلسلة من الكتيبات القانونية المبسطة للصحفيين والمدونين – 1- السب والقذف

أعلنت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان اليوم أنها أعدت سلسلة من الكتيبات القانونية المبسطة تحت عنوان “الدليل في قضايا النشر” يتناول كل كتيب إحدى المواد والاتهامات التي توجه للصحفيين والكتاب والمدونين ، حيث تعلن اليوم عن أول اصدار في هذه السلسلة بالكتيب رقم (1) حول جريمة السب والقذف.

ويأتي هذا الكتيب الذي أعدته وحدة الدعم القانوني لحرية التعبير بالشبكة العربية ، في حجم صغير، يسهل حمله في الجيب ، و يتضمن شرحا قانونيا مكثفا ومبسطا عن جريمة السب والقذف والمواد الجنائية المتعلقة بها ، وكيف يدافع المتهم بها عن نفسه ، بدءا من إعلانه بالقضية و الدفوع التي يمكن له أن يطرحها في المحكمة ، وكذلك الإجابات النموذجية التي يمكن أن يطرحها في تحقيقات النيابة العامة بخصوص أي بلاغ ضده ، وصولا إلى كيفية الهروب من فخ هذه القضايا التي باتت وسيلة سهلة لملاحقة وتخويف كتاب الرأي باختلاف وسائلهم.

وقال حمدي الأسيوطي مستشار وحدة الدعم القانوني لحرية التعبير بالشبكة العربية” أنه في ظل مناخ عام وحكومة يعاديان حرية الرأي والتعبير في مصر ، ومواد قانونية يذخر بها قانون العقوبات لا تجرم الآراء والنقد فقط ، بل وصل الأمر إلي تجريم النوايا والإيماءة والتحبيذ ، فقط أصبح لزاما علينا أن نصدر هذه السلسلة القانونية لمساعدة الصحفيين والمدونين والكتاب في الدفاع عن أنفسهم ، لتقليص حجم وعدد القضايا التي يتم ملاحقتهم بها”.

وقالت روضة أحمد مديرة وحدة الدعم القانوني لحرية التعبير بالشبكة العربية ” أنه وعلى الرغم من أن الشبكة لديها وحدة دعم قانوني مكونة من محامين متخصصين في قضايا النشر ، وكذلك وجود مستشارين قانونيين لأغلب الجرائد المصرية ، إلا ان حجم القضايا المتعلقة بالنشر أكبر بكثير من إمكانيات كل هؤلاء المحامين ، لاسيما في خارج القاهرة ، لذلك فضمن المستهدف تحديدا بهذه السلسلة الصحفيين والمدونين في المحافظات والمدن الإقليمية”.

وسوف يتم إصدار كتيبات هذه السلسلة بواقع كتيب كل خمسة عشر يوما بدءا من اليوم ، وفضلا عن وجود نسخ مطبوعة من هذه السلسلة ، سوف تكون متاحة في نسخ إليكترونية على موقع الشبكة العربية ليسهل طباعتها ونسخها لكل المعنيين والمهتمين بها.

العدد القادم: (2) الأخبار الكاذبة والشائعات.

للأطلاع علي النسخة الإلكترونية او تحميل الكتيب بصيغة”pdf ” اتبع الرابط التالي :

http://www.anhri.net/?p=6540

ــــــــــــــــــــــــ

المصدر

الثلاثاء، 25 مايو، 2010

آخر الأخبار.

انطلقت اليوم حملة مصرية يقودها مجموعة من ألمع المدونين تحت عنوان " الحملة الشعبية لتوفير المياه "
الحملة انضم إليها حتى الآن :


مدونة انسانة

مدونة مواطن مصري

مدونة أنا وهؤلاء - هااام جدااااا رجاء قراءته

مدونة إيهاب أفندي

مدونة سكوت هنصوت

مدونة إنترنتاوي

مدونة الخوجة

مدونة سينار

مدونة خمسة فضفضة


مدونة جبهة التهييس الشعبية
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

المجموعة البريدية للمدونات العربية . لأخذ فكرة عنها و عن أهدافها ، اضغط هنا
مجموعات Google
اشتراك في المجموعة البريدية للمدونات العربية
البريد الإلكتروني:
زيارة هذه المجموعة

أكثر المواضيع رواجا منذ نشأة المدونة.

حدث خطأ في هذه الأداة

تصنيفات

أخبار التدوين. (69) أخلاقيات التدوين. (6) استطلاع رأي. (3) الإنترنت في الدول العربية (3) التدوين من خلال تقييمات لتجارب شخصية. (2) المدونات الجوارية. (1) المدونات و دورها في الدعاية الفكرية و السياسية. (2) اهتمام رجال السياسة و مؤسساتهم بميدان التدوين. (9) اهتمام وسائل الأعلام بالتدوين و المدونات . (5) تدويناتي الخاصة. (32) تعرف على الأردن (1) تعرف على الجزائر (3) تعرف على موريتانيا (3) تعرف على موريتانيا. (1) تنظيمات التدوين (1) حريات (5) حملات عامة. (11) حوار مع مدون (مختصرات عن كرسي الإعتراف ) (3) حوار مع مدون أردني (2) حوار مع مدون جزائري (7) حوار مع مدون فلسطيني. (1) حوار مع مدون مصري. (4) حوار مع مدون موريتاني (5) حوار مع مدون. (5) دراسات عن التدوين (3) دعاية و ترويج (5) دليل المدونات العربية. (4) عيد سعيد (1) متابعات. (9) معلومات عامة عن الدول العربية (3) مفهوم التدوين و أهميته (14) مقالات عن التدوين في الأردن. (12) مقالات عن التدوين في الجزائر (7) مقالات عن التدوين في الكويت. (1) مقالات عن التدوين في فلسطين (1) مقالات عن التدوين في مصر. (7) مقالات عن التدوين في موريتانيا. (6) ملف التدوين الجواري (5) ملفات التدوين. (4) من أحسن ما قرأت في المدونات المصرية. (3) من أحسن ما قرأت في مدونات موريتانيا (1) من أهم ما قرأت في مدونات الأردن (2) من أهم ما قرأت في مدونات الجزائر. (7) من أهم ما قرأت في مدونات المغرب. (3) مواقع أدلة و منصات متخصصة في التدوين. (1) نجوم التدوين ( حوارات ) (11) نصائح و مساعدات عملية يحتاجها المدون (5) نقاش (5) هذه المدونة (2) وحدة الأمة العربية و الإسلامية . (1)