الجمعة، 25 يونيو 2010

آخر الأخبار / اختيار جمعية المدونين المغاربة كأفضل تجمّع مدونين في البلاد العربية

حصلت جمعية المدونين المغاربة على لقب أفضل تجمّع مدونين في البلاد العربية، حسب الاستفتاء الذي أجراه الإتحاد العربي للصحفيين الشباب لسنة 2010.

وقال عبد الجواد أبوكب، رئيس الإتحاد العربي للصحفيين الشبان في تصريح نشره موقع وزارة الإعلام السورية "إن الاستطلاع الذي أجراه الإتحاد شارك فيه 200 إعلامي مثلوا مختلف الاتجاهات الإعلامية، وشارك فيه صحفيون يعملون أيضا خارج حدود الوطن العربي، وتم وفق إطار علمي يراعى التفضيل المهني وروح التطوير والأخذ بأساليب التكنولوجيا الحديثة واستخدامها في تطوير الموارد البشرية في كل من الجهات التي تم اختيارها ".

وحصلت مجلة "العربي" الكويتية على لقب أفضل مجلة ثقافية في الوطن العربي ومجلّة "ماجد" الإماراتية على لقب أفضل مجلة للأطفال، ونالت وكالة أنباء الشرق الأوسط جائزة أفضل وكالة أنباء، وأفضل جريدة ل "الشرق الاوسط السعودية" و"زهرة الخليج" كأفضل مجلة نسائية ومجلة روتانا في مجال المجلات الفنية، فيما نالت مجلة "المجلّة" السعودية لقب أفضل المجلات الإلكترونية.

وفي مجال الإذاعة والتلفزيون فقد كانت الجزيرة الرياضية والجزيرة للأطفال على رأس القائمة حيث حصل المعلّق الرياضي التونسي عصام الشوالي على لقب أفضل معلّق رياضي عربي كما نالت خديجة بن قنة ومنى الشاذلي لقب أفضل مذيعة واختير مصطفى الآغا من "أم بي سي" كأفضل مقدم برامج رياضيّة، وكان لقب أفضل مذيع منوعات من نصيب جورج قرداحي وأفضل مذيعة منوعات حليمة بولاند ورزان المغربي، واختيرت إذاعة "بي بي سي القسم العربي" أفضل إذاعة، والمذيع محمد الصالح أفضل مذيع.

ويذكر أن جمعية المدونين المغاربة تمارس نشاطها في ظل التضييق والحصار المرتبط باستمرار مصالح وزارة الداخلية رفضها تطبيق مقتضيات القانون، والذي يلزمها بتمكين الجمعية من وصل الإيداع مقابل ملف التصريح بالتأسيس الذي تم إيداعه بولاية الرباط في 13 من شهر ماي 2009 مكتملا ومستوفيا لجميع الشروط القانونية.
ــــــــــــــــــ

المصدر

الأربعاء، 23 يونيو 2010

المنظمات الدولية و علاقاتها بمناضلين حقوق الإنسان في الوطن العربي.

منذ أيام حرصت على متابعة الأخبار المتعلقة بمقتل المواطن المصري خالد محمد سعيد من قبل مصالح أمن الإسكندرية كمساهمة مني في الحملة التي خاضها عدد كبير من المدونين و وسائل الإعلام ، و هي الحملة التي كان واضحا أن الهدف منها هو المطالبة برفع حالة الطوارئ في مصر أو على الأقل خلق حالة من الضغط على المؤسسة الأمنية كي تتعامل مع المواطن بإنسانية.هذا دون أن أغفل الإستغلال السياسي لأحزاب المعارضة لتسويق أفكارها و كسب مزيد من الأنصار و هذا موضوع آخر لا يعنيني في هذا المقام.

ما يعنيني الآن هي اللعبة القديمة الجديدة التي تشهدها الساحة العربية المتمثلة في تدخل منظمات حقوق الإنسان الدولية و تجاوب نشطاء الداخل معها .فهناك من يتهم نشطاء حقوق الإنسان بالعمالة للخارج و التواطؤ على ضرب الإستقرار في دولنا العربية و غيرها من التهم الكبيرة التي تلحق بهؤلاء.

الموضوع أطرحه لأني حين حاولت متابعة الأخبار المتعلقة بمأساة المرحوم خالد محمد سعيد و كان غرضي إظهار دور المدونين في تحريك قضايا الرأي العام علق لدي أحد الإخوة المدونين من مصر بأنه مسرور بكون تحركات المدونين استطاعت أن تثير انتباه الرأي العام المحلي و الدولي حيال الحادثة لكنه في نفس الوقت قال إذا كانت الدولة ستستجيب للضغط الذي خلقته هذه الأزمة لماذا لا تستجيب من الأول و تأدي دورها دون أن نكون مضطرين لخلق كل هذه الشوشرة.كما أشار بأنه رغم سروره بكون حملة المدونين استطاعت أن تحرك الأمور في الإتجاه الإيجابي إلا أنه ضد التدخل الأجنبي في الأمور الداخلية .قال :

طبعا دي حاجة كويسة ان مجهودات الناس دى مرحتش هدر لا الصوت وصل ..بس هل الدولة هتستجيب للضغط ده و لو استجابت ليه مكنش من الأول بالرغم انى مش من أنصار انى أدخل اى عنصر اجنبى لحل اى مشكلة فى بلادى لكن الدولة تجبرك على فعل ذلك

ردي على الأستاذ رامي جاء كالآتي :

ليه مكنش من الأول ؟ لأنها سنة الحياة..لأن الحكومات لا تستجيب إلا لما تكون هناك ضغوطات.

بالمناسبة أنا معك بخصوص التدخل الأجنبي..ليس من باب أنها بلدي و لا أقبل أن يتدخل في شؤونها أجنبي ، فهذه أكبر كذبة يحاول أن يقنعنا بها المتنفعون من واقع القوميات الزائفة التي لا تنتج في النهاية إلا مزيدا من الفقر و المحسوبية و الرشوة و غيرها من الأمراض الغير قابلة للعلاج..ليس من هذا الباب لأن الظلم لا وطن له ، و لا يحق لأي كان أن يقول لمن يقاوم الظلم ليس لك الحق أن تقاومه لأنك لست من أبناء هذا الوطن..ليس من هذا الباب و لكن من باب أن المنظمات الدولية التي تتدخل في شؤوننا المحلية باسم حماية حرية الإنسان أو أي ذريعة أخرى في الغالب يكون تدخلها يخفي وراءه نوايا خبيثة تنتج عنه كوارث أكبر بكثير من الواقع الأصلي.

فمثلا تدخل دول الغرب في دولة السودان بحجة حماية الأقلية في دارفور أو الحقوق السياسية للجنوبيين لم ينتج عنه في النهاية إلا مزيد من الأزمات و التخلف و التفرق لهذا البلد المنهك أصلا.

لكن مع هذا فإذا كان المناضلون يتحلون بحبهم لوطنهم و مصالحه العليا في استطاعتهم الإستفادة من الزخم الإعلامي الخارجي دون أن يمكنوا أعداء وطنهم من أن يحولوهم إلى أدوات هدم من حيث يدرون الإصلاح.
ــــــــــــــــــ
سأتوقف عند هذا الحد لأضيف فيما بعد بعض الأشياء التي تشغلني في هذه القضية .

الثلاثاء، 22 يونيو 2010

آخر الأخبار / صحف أمريكية: الولايات المتحدة متورطة في مقتل خالد سعيد بدعمها نظام مبارك

قالت صحيفة «ذي فاستر تايمز» الأمريكية علي موقعها الإلكتروني إن الولايات المتحدة ضالعة في جريمة قتل المواطن السكندري خالد سعيد بدعمها نظام الرئيس حسني مبارك السلطوي باعتباره سبباً للاستقرار في منطقة الشرق الأوسط.

وأضافت الصحيفة في تقرير كتبه الصحفي الأمريكي المقيم بالقاهرة «ماكس ستراسر» إن الولايات المتحدة مسئولة باعتبارها الداعم الأكبر لنظام مبارك الذي يفرض قانون الطوارئ منذ توليه السلطة قبل 29 عاما، مشيرة إلي أن قانون الطورائ يسمح بتلك الانتهاكات المستمرة لحقوق الإنسان.

وقالت الصحيفة إن جريمة مقتل خالد سعيد علي يد رجال الشرطة تأتي في اطار نموذج التعذيب والعنف المستمر الذي تمارسه الشرطة التي لا تعاقب علي هذه الأفعال. ولفتت إلي أن هذه الانتهاكات تزيد سخط المصريين علي حكومتهم وتشجع مناخ عدم الاستقرار في البلاد. وأضاف أن التعذيب والاعتقالات العشوائية أمر روتيني في مصر.

ولفتت الصحيفة إلي أن واشنطن تعول علي نظام مبارك في الكثير من قضايا الشرق الأوسط، منها قضية السلام بين الفلسطينيين وإسرائيل، وخلق توازن في المنطقة مقابل النفوذ الإيراني المتزايد، إضافة إلي الحرب علي الإرهاب.

وأوضحت الصحيفة أن لمصر مكانة غير عادية في تسليم المشتبه بهم في قضايا الإرهاب. ونقلت الصحيفة عن روبرت بير- العميل السابق في وكالة المخابرات المركزية الأمريكية "سي آي إيه"- القول عن برنامج تسليم المشتبه بهم: "إذا أردت لهم التعذيب أرسلهم إلي سوريا. وإذا أردت لأحدهم أن يختفي-حتي لا تراه مجددا- أرسله إلي مصر". واضافت الصحيفة أن مصر تؤدي هذه الخدمات لواشنطن مقابل المعونة، إضافة إلي حصول حكومة مبارك علي غطاء من واشنطن لانتهاكات القاهرة في سجل حقوق الإنسان.

من جانبها قالت صحيفة «كريستيان ساينس مونيتور» الأمريكية إن قضية تعذيب المواطن السكندري خالد سعيد سلطت الضوء علي التعذيب الذي يمارس علي نطاق واسع داخل أقسام الشرطة في مصر، وعلي الصلاحيات الواسعة الممنوحة للشرطة في ظل قانون الطوارئ.

وأشارت الصحيفة إلي أن القضية فجرت موجة من الغضب داخل مصر التي تعتبر واحدة من أقوي حلفاء الولايات المتحدة في الشرق الأوسط، موضحة أن الضرب الوحشي الذي تعرض له سعيد أشعل الاحتجاجات في القاهرة والإسكندرية وانتشرت التعليقات الغاضبة كالنار في الهشيم علي المدونات ومواقع الإنترنت.

وأبرزت الصحيفة أن الضجة التي أُثيرت حول وفاة سعيد مؤشر علي أن قضيته ليست الأولي من نوعها، مشيرة إلي أنه علي الرغم من ازدياد الوعي في السنوات الأخيرة، فإن وحشية الشرطة والتعذيب لا تزال منتشرة في مصر علي نطاق واسع في ظل قانون الطوارئ الذي يمنح صلاحيات واسعة لقوات الأمن منذ نحو ثلاثة عقود، باستثناء عدد قليل من الحالات النادرة التي تعرض فيها رجال الشرطة للمساءلة.

ولفتت الصحيفة إلي أنه علي الرغم من تأكيد الولايات المتحدة أنها ترغب في أن تقوم مصر بتحسين سجلها في مجال حقوق الإنسان، فإن إدارة أوباما لم تحرز أي تقدم في هذا الملف ولم تربط التقدم في هذا المجال بالمساعدات العسكرية والاقتصادية التي تمنحها لمصر.

ـــــــــــــــــــ

المصدر

المجموعة البريدية للمدونات العربية . لأخذ فكرة عنها و عن أهدافها ، اضغط هنا
مجموعات Google
اشتراك في المجموعة البريدية للمدونات العربية
البريد الإلكتروني:
زيارة هذه المجموعة

أكثر المواضيع رواجا منذ نشأة المدونة.

حدث خطأ في هذه الأداة

تصنيفات

أخبار التدوين. (69) أخلاقيات التدوين. (6) استطلاع رأي. (3) الإنترنت في الدول العربية (3) التدوين من خلال تقييمات لتجارب شخصية. (2) المدونات الجوارية. (1) المدونات و دورها في الدعاية الفكرية و السياسية. (2) اهتمام رجال السياسة و مؤسساتهم بميدان التدوين. (9) اهتمام وسائل الأعلام بالتدوين و المدونات . (5) تدويناتي الخاصة. (32) تعرف على الأردن (1) تعرف على الجزائر (3) تعرف على موريتانيا (3) تعرف على موريتانيا. (1) تنظيمات التدوين (1) حريات (5) حملات عامة. (11) حوار مع مدون (مختصرات عن كرسي الإعتراف ) (3) حوار مع مدون أردني (2) حوار مع مدون جزائري (7) حوار مع مدون فلسطيني. (1) حوار مع مدون مصري. (4) حوار مع مدون موريتاني (5) حوار مع مدون. (5) دراسات عن التدوين (3) دعاية و ترويج (5) دليل المدونات العربية. (4) عيد سعيد (1) متابعات. (9) معلومات عامة عن الدول العربية (3) مفهوم التدوين و أهميته (14) مقالات عن التدوين في الأردن. (12) مقالات عن التدوين في الجزائر (7) مقالات عن التدوين في الكويت. (1) مقالات عن التدوين في فلسطين (1) مقالات عن التدوين في مصر. (7) مقالات عن التدوين في موريتانيا. (6) ملف التدوين الجواري (5) ملفات التدوين. (4) من أحسن ما قرأت في المدونات المصرية. (3) من أحسن ما قرأت في مدونات موريتانيا (1) من أهم ما قرأت في مدونات الأردن (2) من أهم ما قرأت في مدونات الجزائر. (7) من أهم ما قرأت في مدونات المغرب. (3) مواقع أدلة و منصات متخصصة في التدوين. (1) نجوم التدوين ( حوارات ) (11) نصائح و مساعدات عملية يحتاجها المدون (5) نقاش (5) هذه المدونة (2) وحدة الأمة العربية و الإسلامية . (1)