الأربعاء، 29 ديسمبر، 2010

اقتراحات حول كيفية تفعيل مشروع المدونات الجوارية.


السلام عليكم .

قبل أن أعرض عليكم الإقتراحات التي لدي أنبه كل من ليست لديه فكرة عن هذا المشروع من الإخوة و الأخوات الزوار بأنه يمكنه أن يطلع عليها في الحوار الذي أجرته معي الأخت صاحبة مدونة المدينة الفاضلة.
الموضوع منشور في قسمين :

القسم الأول : تعريف سريع بالمدون والتدوين الجواري وما يتعلق به.
القسم الثاني : فكرة المشروع التدويني وانعكاسه على مستوى التدوين الإلكتروني في العالم العربي.

للعلم القسم الثاني يتضمن روابط لثلاث نقاط مهمة سبق لي أن فصلت فيها في مواضيع مستقلة بمدونتي و هي :

الأولى: كيف يمكن لمدونة يرغب أصحابها في تحقيق الربح المادي أن يتغلبوا على المعوقات الموضوعية ؟
الثانية : جميل أن نقاوم الفساد لكن الأجمل منه هو ألا نكره المفسد
الثالثة : قتراح كيفيات تصدي للمشاكل التي يحتمل أن يتعرض لها كل من يريد إنشاء مدونة جوارية..

الآن سأستعرض عليكم مجموعة من الأفكار حول كيفية الإنطلاق .

ضوابط لابد منها.

أولا : أرى أنه لابد أن يطلع كل راغب في الإشتراك على كل النصوص المشار إليها أعلاه.بداية من نص الإستجواب و وصولا للروابط المرفوقة به.و يستطيع كل مشارك أن يثري فكرة المشروع بأفكار جديدة.

ثانيا : أن يقبل اي مشارك بمبدأ عدم اتخاذ المشروع للدعاية السياسية أو الزج به في الصراعات الفكرية و السياسية .

ثالثا : ما دام المشروع لم ينطلق بعد يملك كل من يرغب في المشاركة أن يقترح إسما له .الإسم المقترح حتى الآن هو : " صوت الناس " يرفق بإسم كل دولة أو محافظة أو مدينة نخصص لها مدونة ، فنقول مثلا "صوت الناس في جمهورية مصر العربية" أو نقول" صوت الناس في الإسكندرية" أو " صوت الناس في الجيزة " ...و هكذا

رابعا : رغم أن المشروع يضع من بين أهدافة الوصول لمرحلة الإحترافية إلا أننا و نحن في هذه المرحلة لابد أن نأخذ بعين الإعتبار بأننا نعمل في إطار هاوي و هذا يعني أن التزام المشاركين يكون حسب ما تسمح به ظروف و مزاج كل واحد ، إذ من الممكن أن يجتهد الواحد منا لفترة من الزمن ثم يقل نشاطه أو ينقطع لفترة ، ثم يعود للنشاط بوتيرة أقل أو أكبر أو ربما ينقطع نهائيا ..و هكذا .

لذلك أتمنى أن نفتح الباب لكل من يريد أن يشارك دون أن يكون هناك اعتبار لمسألة الإستمرار كما لو أنها شرط مسبق ، علما بأنه لو يعمل معنا بعض الإخوة لفترة ثم ينسحبوا كلية ففي هذه الحالة لو قدر لهذا المشروع النجاح سيتذكر هؤلاء بأنهم ساهموا يوما في تنشيطه و سيفرحوا بأن نشاطهم معنا لم يذهب سدا ، هذا بالإضافة لإمكانية انضمام أشخاص آخرين ، ليبقى المشروع هكذا يستقبل في كل مرة أشخاصا جدد و يغادره أخرون ، أما معيار النجاح فيبقى مرهونا يمدى استمرار كوكبة من الأعضاء في تسجيل حظورهم بدون انقطاع ، أو لأطول وقت ممكن ، هذه الكوكبة التي يوجد احتمال كبير أن تتدعم في كل مرة بأعضاء جدد ، و هنا يجب الإعتراف بأن مدى الإستقرار الذي تحققه كوكبة الأعضاء الدائمين هذا هو الذي يحكم على نجاح المشروع أو فشله

النشاط لابد أن يتم وفق تقسيم للمهام .

ــ يمكن لكل مشارك أن يختار القسم الذي يساهم فيه ، مع إمكانية المشاركة في أكثر من قسم .
ــ من المهم الإتفاق على أن يشرف أحد المشاركين على إدارة كل واحد من الأقسام المقترحة.
ــ يمكن اقتراح أقسام أخرى أو التحفظ على الأقسام المقترحة.

1 ــ إدارة المشروع : كبداية أقترح أن نشرع في العمل بشكل مفتوح ، بإدارة جماعية غير منضبطة، لكن بعد أن نتخطى مرحلة الإنطلاقة أقترح أن يترأس العمل على مستوى كل دولة مدون أو مدونة من نفس الدولة ، و مادمنا سننطلق من مصر فبمجرد ما نأسس كافة أقسام المشروع و ننتهي من مرحة الدعاية التي نسعى عن طريقها لإقناع أكبر عدد ممكن من الإخوة و الأخوات بأهمية المشاركة.بمجرد ما نفرغ من هذه المرحلة نتفق مع بعض على من يترأس مدونات مصر و الأشخاص الذين يساعدوه و صلاحيات كل عضو.

2 ـ القسم التقني : يشرف على عملية إنشاء المدونات و كل ما يتعلق بذلك من محسنات فنية و تقنية .( أعتقد أن هذه أول خطوة نبادر بها قبل حتى ما نشرع في حملة الدعاية للمشروع )

ــ ينشئ صفحات بغية الدعاية للمشروع في مختلف منصات التدوين و الشبكات الإجتماعية و غيرها من المواقع.
ــ الذين يشرفون على هذا القسم يمكنهم إطلاق خدمة المساعدة الفنية فيعلنوا عن ذلك في كل المدونات .الغاية من هذه الخدمة هي تقديم الدعم للأعضاء الذين لديهم ضعف في مجال التعامل مع المدونات من الناحية التقنية .
ــ يتكفل هذا القسم بمعاجة المشاكل التقنية التي قد تعترض المدونات .
ــ يشرف على صفحة الفيديو في موقع يوتيوب أو غيره.
ــ ينشؤوا شعارا للمشروع و الشعارات الخاصة بالحملات التي قد نخوضها في إطار المشروع.

3 ــ قسم الدعاية : هذا القسم يعمل بالتنسيق مع مجموع الأقسام و كل الأعضاء المشاركين في المشروع .
ــ يشرف على إدارة المدونات و الصفحات الثانوية التي يتم إنشاؤها بغرض الدعاية للمشروع في المنصات و المواقع التي تشهد إقبال كبير للمواطنين العرب عبر الشبكة الدولية و في هذا الإطار يمكننا أن نستعين ببعض معارفنا من الإخوة و الأخوات المدونين في تلك المنصات ، و المواقع .
ــ يشرف على إدارة الصفحات في الشبكات الإجتماعية حيث أقترح بأن تنشأ بمقابل كل مدونة جوارية صفحة على الفيس بوك و على تويتر ، فهذه الصفحات ستساهم في دعم المشروع على أكثر من صعيد أذكر من ذلك على سبيل المثال أن الأعضاء غير النشطين و حتى الزوار العشوائيين يستطيعون أن ينبهوا أعضاء المشروع للأخبار المحلية التي يطالعونها في مواقع الصحف و المجلات الإلكترونية فيوفروا لهم دعم إضافي يفيد في تنشيط كل مدونة محلية.
ــ يشرف على تطوير ، و إدارة المجموعات البريدية و في هذا الإطار أقترح أن يكمل ما بدأته أنا في مرصد المدونات حيث خصصت لكل دولة عربية مجموعة بريدية بعضها يملك رصيد معتبر من الأعضاء.
ــ يمكن أن يبادر بعض الأعضاء بالدعاية المدفوعة كمساهمة في تنشيط المشروع ، و في هذا الإطار أتعهد من جهتي في البداية بدفع مصاريف الترويج للمدونة الرئيسية و كذا الصفحة الرئيسية في الفيس بوك ، الترويج لهما في موقع جوجل و موقع الفيس بوك.

4 ــ قسم التحرير : هذا يتشكل من مجموعة من الأعضاء النشطين في المدونات عبر كل تراب الدولة ، مهمتهم هي مراقبة ما يتم نشره من أخبار في كل مدونات الدولة و انتقاء أهم الأخبار المنشروة لإعادة نشرها في مدونات المحافظات أو المدونة الوطنية.
هذا القسم يمكن أن يقسم مهام أعضائه حسب التخصصات ( رياضة ، ثقافة ، خدمات عامة ..و هكذا )

5 ــ قسم تطوير المشروع و مراقبة مستوى حياديته : هذا يتشكل أساسا من الزوار الأوفياء لمدونات المشروع ،و بعض الأعضاء البعيدين عن الإدارة . هؤلاء يمكنهم اقتراح أفكار حول كيفية تطوير المشروع بصفة عامة ، خصوصا فيما يتعلق بإقتراح محتوى موازي لمجال الأخبار و محاولة خلق أجواء أخرى قد تساهم في تلبية مختلف الأذواق و الإهتمامات.
و بالرغم من أن هذه المهمة تدخل ضمن صلاحيات إدارة المشروع إلا أني رأيت أنه من المهم أن تكون هناك متابعة و اجتهادات موازية لها خاصة فيما يتعلق بمراقبة مستوى الحيادية وعدم الزج بالمشروع في خدمة تيار سياسي أو فكري معين .لأننا إذا ما أوكلنا مهمة مراقبة الحيادية لأشخاص بعينهم حتى لو كانوا هم الهيئة المديرة للمشروع من الممكن جدا أن يحصل تخلي عن هذا الخيار و يحدث مع مرور الوقت تورط في التنازل عن هذا الإتجاه الحساس ليفقد المشروع بذلك واحدة من أهم مميزاته و هي أن يعمل في إطار ما يتفق حوله غالبية الناس.

كيف يتم الإنطلاق ؟
ــ يساهم كل من يريد المشاركة في مناقشة المقتراحات التي طرحتها بالموافقة عليها أو إثرائها بمزيد من المقترحات أو التحفظ على بعضها و تبيين وجه الخلل فيه.
ــ ننشئ مواقع المدونات بالكامل بحيث يكون أول ما ننشره في كل مدونة جوارية هو شرح مفصل لفكرة المشروع ثم نربط كل مجموعة مدونات بمدونة المحافظة التي تدخل تحت إطارها الإداري ، ثم نربط مجموع مدونات المحافظات بمدونة الدولة.
هذه المدونات لما نخوض حملة التعريف بالمشروع سيتمكن كل زائر من الوصول لمدونة منطقته التي يسكنها و يفهم بالتالي من خلال هذه الزيارة الأولى طريقة عمل المشروع بشكل عملي .
يمكننا من باب توضيح فكرة العمل أن ننشر خبر أو اثنين يتعلق بكل منطقة نستقي ذلك من مواقع الجرائد و المجلات الإلكترونية التي تغطي أحداث الحياة على مستوى المحلي.
ــ ننشئ شعار للمشروع ثم نصنع له لنك إلكتروني نروج عن طريقه للمبادرة في مدوناتنا و نتقدم بدعوة كل مدون بأن يدعمنا بوضعه في مدونته.
ــ يمكننا أن ننشئ صور و أشرطة فيديو دعائية ندعم بها الحملة.
ــ ننشئ صفحة للمشروع في كل شبكة إجتماعية .
ــ نشرع في حملة دعاية جماعية محددة بسقف زمني معين يكلف فيها كل مشارك بمهمة محددة.

بعد ذلك نشرع في العمل على بركة الله.
في بداية العمل أقترح أن يتم تنشيط المشروع بالتركيز على إعادة نشر التغطيات التي تخصصها مواقع الصحف الكبرى على المستوى الوطني و مواقع المجلات الإلكترونية على مستوى المحافظات ، إعادة نشر تلك التغطيات حول كل المناطق التي نكون قد خصصنا لها مدونات.
ما أريده بهذه الإنطلاقة هو أن نتغلب على قلة عدد المشاركين و ألا يشعر العناصر الموجودين بأنهم يبذلون مجهودات فوق طاقتهم .
ما حمسني لهذه الفكرة هو اقتناعي بأن التغطيات التي تكتبها الصحف عن مناطقنا التي نعيش فيها القليل القليل منا من يطالعها كلها .أقول هذا من باب المبالغة حتى لا أجزم بأن لا أحد منا يفعل ذلك.
و بالتالي فلو نعيد نشر كل ما تكتبه مواقع الصحف و المجلات الإلكترونية المحلية فرصيد الأخبار الذي سيتوفر لدينا سيساعدنا على تحمل عبئ الإنطلاقة و من هنا فكل ما يحتاج أن يفعله الأعضاء كبداية هو أن يدخلوا على مختلف المواقع التي جرت العادة أنها تتابع مجرى الحياة في مختلف مناطق البلاد و يبحثوا عن إسم الجهة المراد البحث عن أخبارها حتى يتحصلوا على ما يريدون.
من جهة أخرى و نظرا لأن كثير من وسائل الإعلام تمارس الكذب في تغطياتها لمجرى الحياة على المستوى المحلي فنحن سنمنح الفرصة لزوار المدونات بأن يفندوا عن طريق التعليق كل الأكاذيب التي تنشرها الصحف عن مناطقهم.

ــ بالتوازي مع ذلك نبدأ في تحفيز الزوار على المساهمة في دعم مدونات مناطقهم بما لديهم من أخبار و ملاحظات.
المجموعة البريدية للمدونات العربية . لأخذ فكرة عنها و عن أهدافها ، اضغط هنا
مجموعات Google
اشتراك في المجموعة البريدية للمدونات العربية
البريد الإلكتروني:
زيارة هذه المجموعة

أكثر المواضيع رواجا منذ نشأة المدونة.

حدث خطأ في هذه الأداة

تصنيفات

أخبار التدوين. (69) أخلاقيات التدوين. (6) استطلاع رأي. (3) الإنترنت في الدول العربية (3) التدوين من خلال تقييمات لتجارب شخصية. (2) المدونات الجوارية. (1) المدونات و دورها في الدعاية الفكرية و السياسية. (2) اهتمام رجال السياسة و مؤسساتهم بميدان التدوين. (9) اهتمام وسائل الأعلام بالتدوين و المدونات . (5) تدويناتي الخاصة. (32) تعرف على الأردن (1) تعرف على الجزائر (3) تعرف على موريتانيا (3) تعرف على موريتانيا. (1) تنظيمات التدوين (1) حريات (5) حملات عامة. (11) حوار مع مدون (مختصرات عن كرسي الإعتراف ) (3) حوار مع مدون أردني (2) حوار مع مدون جزائري (7) حوار مع مدون فلسطيني. (1) حوار مع مدون مصري. (4) حوار مع مدون موريتاني (5) حوار مع مدون. (5) دراسات عن التدوين (3) دعاية و ترويج (5) دليل المدونات العربية. (4) عيد سعيد (1) متابعات. (9) معلومات عامة عن الدول العربية (3) مفهوم التدوين و أهميته (14) مقالات عن التدوين في الأردن. (12) مقالات عن التدوين في الجزائر (7) مقالات عن التدوين في الكويت. (1) مقالات عن التدوين في فلسطين (1) مقالات عن التدوين في مصر. (7) مقالات عن التدوين في موريتانيا. (6) ملف التدوين الجواري (5) ملفات التدوين. (4) من أحسن ما قرأت في المدونات المصرية. (3) من أحسن ما قرأت في مدونات موريتانيا (1) من أهم ما قرأت في مدونات الأردن (2) من أهم ما قرأت في مدونات الجزائر. (7) من أهم ما قرأت في مدونات المغرب. (3) مواقع أدلة و منصات متخصصة في التدوين. (1) نجوم التدوين ( حوارات ) (11) نصائح و مساعدات عملية يحتاجها المدون (5) نقاش (5) هذه المدونة (2) وحدة الأمة العربية و الإسلامية . (1)