السبت، 8 مايو، 2010

تويتر توفر إمكانية تضمين التحديث في المواقع

عندما نريد نشر تحديث لأي مستخدم في تويتر فإن القيام بذلك يكون إما بنسخ النص ولصقه أو بوضع رابط للتحديث أو بأخذ صورة للتحديث ووضعه في الموقع، هذه الطرائق التي ذكرتها نجد أنها طرائق تقليدية وغير عملية، لذلك قام مطوري تويتر بتوفير إمكانية تضمين التغريدة في الموقع أو المدونة بشكل مباشر، ويتم ذلك من خلال وضع الكود الخاص بالتحديث في الموقع./ عن مدونة عالم التقنية.

برنامج مثير للجدل على أبو ظبي الأولى يخصص حلقة اليوم الأحد للمدونات

الحلقة يتم بثها أمسية اليوم على الساعة 05:00 بتوقيت الغرينيتش تحت عنوان: المدونات العربية.. بين التعبير الحر والصحافة البديلة .
البرنامج يعرض ،و يتناول موضوع المدونات من حيث كونها الثورة الجديدة في عالم الانترنت، وهل حطمت حاجز الصمت وأبطلت احتكار الإعلام، وإلى متى تبقى عصية على أجهزة الرقابة. تتطرق الحلقة إلى مدى نجاح المدونات العربية في كسب ثقة القارئ العربي من خلال قيامها بدور إعلامي منافس لوسائل الإعلام التقليدية، وهل استغلت هذه المدونات سهولة التدوين وغياب الرقابة لنشر الأفكار التي تتعارض مع تقاليد المجتمع،البرنامج يعاد تقديمه يوم الاثنين الساعة 09:00 صباحا
ـ أعتذر من الإخوة و الأخوات الزوار عن الخطأ الذي بدر مني أولا في إعلان موعد البرنامج.
(اضغط هنا لمشاهدة الحلقة.)

السلطات المغربية تستهدف المدونات وأصحابها

فرانس 24 : بعد الشلل الذي أصاب الصحافة المكتوبة في المغرب، أصبح الإنترنت الوسيلة البديلة للتعبير عن الرأي. عمار الخلفي صاحب مدونة "نبراس الشباب" يتطرق إلى هذا الموضوع في حديث مع مونت كارلو الدولية.
ليلى شلهوب / مونت كارلو الدولية (نص)


إثر التضييق على الصحف وإغلاق البعض منها، إضافة إلى محاكمة العديد من أصحابها ومحرريها، اتجه أصحاب الرأي المغربيون إلى الشبكة الدولية، مما أقلق السلطات بشأن تعاظم " هذه الوسيلة التي لا تخضع لقوانين النشر".

بعد شهرَين وتسعة أيام من السجن، أطلق سراح المدون بوبكر اليديب الذي أوقف وحُكم عليه بستة أشهر من السجن من قبل محكمة غويلميم في جنوب البلاد، بسبب نشره صوراً لمظاهرة قمعت بشدة في كانون الأول / ديسمبر الماضي في قرية جنوبية. كما أطلق سراح مدون آخر هو بشير عزام كان قد أوقف الشهر الماضي لنفس الأسباب.

في حديث إلى مونت كارلو الدولية، يتطرق عمّار الخلفي صاحب مدونة " نبراس الشباب" التي صنّفت كأفضل ثاني مدونة متخصصة في مسابقة "أرابيسك"، إلى مسألة التدوين في المغرب في الوقت الراهن.

بعد حملة الاعتقالات التي طالت عدداً من المدونين والإفراج عن آخرين مثل بوبكر اليديب وبشير عزام، ما هو واقع الحال اليوم بالنسبة للمدونين في المغرب؟

بعد الاعتقالات، شهدت المدونات المغربية ازدياداً مطرداً في عدد منشوراتها التي راحت تغطي الصفحات الإلكترونية بحرية واسعة، وزاد عدد الأقلام التي راحت تدافع عن حرية الفكر والتعبير. ولكنها بقيت حرية غير مطلقة تلتزم القواعد والمبادئ التي رسمتها لنفسها. وأثبتت مرة أخرى أنها قوة صاعدة تتنامى وتكبر مع ازدياد الضغوط عليها، وأضحى صوتها عالياً يطالب أكثر من أي وقتٍ مضى بفك القيود المفروضة عليها، لتصبح عصفوراً أفلت من قبضة الصيّاد.

عمّار الخلفي، أنتَ مدوّن مغربي. كيف تتعامل مع التدوين ؟ هل لديك خطوط حمر لمدونتك لا تتجاوزها، أو أنك تحرص على قول الحقيقة وما تراه صواباً مهما كان الثمن؟

ليس لدي خطوط حمراء. مدونتي ليس لها حدود حاجزة، حدودها الوحيدة التي تقف عندها هي كل ما يمكن أن يمسّ بالمواطن وبكرامته وحريته. و" نبراس الشباب" التي أسّستها قبل عامَين هي مشروع شبابي جماعي طموح يعتمد على الكلمة الحرة المميزة ويسعى إلى التنوع والانفتاح الفكري.
هل ترون من آفاق حلولٍ لقضية التدوين ؟ طبعاً، هناك مفاوضات تجري مع السلطات بخصوص هذه القضية. هل تعتقدون أنكم ستصلون مع السلطة إلى قواسم مشتركة تحد من تفاقم التوتر بينكم وبينها؟

أسسنا قبل سنة " جمعية المدونين المغربيين" وهي إطار قائم بحد ذاته، حاولنا من خلالها التحاور مع السلطة. ولكننا لم نلق تجاوباً من الدولة التي راحت تضيق الخناق علينا، مما يؤثر سلباً على أداء المدونين المغاربة الذين باتوا يخشون القمع ويمتنعون عن التعبير الحر وعن الجهر بمواقفهم وآرائهم.
ــــــــــــــــــــــــــــــ
رابط النص الأصلي.
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ
تحرير الرسالة

سعوديات ينشئن مدونات إلكترونية هربا من قيود المجتمع

جريدة المدينة السعودية :كشفت دراسة أجرتها جامعة هارفارد الأميركية أن نصف المدونين في السعودية من النساء، مشيرة إلى أن نسبة النساء اللاتي يمارسن الكتابة عبر الإنترنت في المملكة هي الأعلى مقارنة بالدول العربية الأخرى. وقالت الدراسة أن المدونات تفسح للنساء السعوديات فضاءً مثاليًا لتقديم الأفكار الخاصة دون تعقيد وربط خيوط التواصل مع الآخرين دون حواجز. وأضافت أن الإنترنت بات متنفسًا بالنسبة لهؤلاء النسوة ومَهربًا من القيود الاجتماعية، وسبيلًا فريدًا لإشباع رغبة التعبير عن الذات.

فبعد أن كان دفتر مذكرات الفتاة هو «سري للغاية» تخشى أن يطلع عليه أحد، أصبح اليوم على صفحات الانترنت متاحًا للجميع، هذا التباين الكبير بين الأمس واليوم، هو ما دفعنا لاستطلاع آراء بعض الفتيات والسيدات المدونات عبر الانترنت.

فتقول بيان صاحبة مدونة “ذاكرة وطن”: بدأت التدوين في بدايات عام 2006م، حيث عرفتني به أختي بسمة من خلال تصفحها للمدونات الأجنبية وبعض المدونات السعودية باللغة الإنجليزية. فالتدوين وسيلة لكل من يرغب أن يوظفه بأسلوبه الخاص. وقد بدأت التدوين باسم مستعار من أجل مزيد من الحرية في مجتمع لم يتقبل بعد فكرة الكتابة بحرية باسم صريح، وبرأيي أن اختيار الاسم المستعار الآن أصبح نطاقه ضيق وأعتقد أن الكتابة بالاسم الصريح أكثر أمانا وثقة.

عالم رحب

أما المدونة شعاع المالكي وهي طالبة جامعية في قسم الإعلام، صاحبة مدونة “كما يجب أن يكون” تقول: اخترت لمدونتي هذا الاسم لأنني أبحث عن الشكل المثالي للإعلام الإسلامي كيف يجب أن يكون مع أنني إلى الآن لم أكتب في هذا الموضوع. ولكن أرى أن التدوين عالم رحب وفضاء واسع لتدوين الأفكار والآراء بعيدًا عن مقص الرقابة والاكتفاء بالرقابة الذاتية التي يفرضها الشخص على نفسه، وأتوقع أن له دور كبير في إحداث نقلة نوعية لطبيعة القائم بالاتصال في المستقبل، إذ أنه يتيح الإعلام للجميع.

أكاديميات بالمدونات

ومن جانبها كشفت الدكتورة بدوية البسيوني أستاذ مساعد بقسم المكتبات والمعلومات بجامعة الملك عبدالعزيز أنها أنشأت مدونة تقنيات المعلومات لخدمة طالبات قسم علم المعلومات، باعتبار المدونات أداة مهمة للتواصل والتفاعل مع الآخرين والتعبير عن الذات، حيث هدفت من خلال مدونتها إلى تعريف الطالبات بأخبار وتطورات القسم وتشجعهن على التميز في العمل من خلال نشر التكاليف المتميزة بأسمائهن وتقديم روابط في المدونة للعديد من مصادر المعلومات المتاحة على الانترنت. وأوضحت الدكتورة نادية حجازي أستاذ مساعد بقسم علم الاجتماع في جامعة الملك عبدالعزيز أن المدونات تتيح للإنسان التعبير عن الذات، وهي أيضًا وسيلة تساعده للتعبير عن موضوع معين أو قضية ما، وتتيح للآخرين الإطلاع على الموضوع والمشاركة فيه بالآراء والخبرات المختلفة.
ــــــــــــــــــــــــــ
لمطالعة النص الأصلي
ــــــــــــــــــــــــــــــ
تحرير الرسالة

مدونات عربية تتخطى حدود الوطن العربي

فازت مدونة "أسامة الرمح" بمسابقة المدونات BOBs العالمية بلقب "أفضل مدونة عربية" بحسب لجنة التحكيم، و"أفضل مدونة عالمية" بحسب تصويت الجمهور للعام 2010. كما نالت مدونة "توك ماروكو" لقب "أفضل مدونة باللغة الانكليزية" بحسب لجنة التحكيم وتصويت الجمهور.
هناده السيد (نص)

أعلنت لجنة تحكيم مسابقة "دويتشه فيله" العالمية للمدونات، في15 نيسان/أبريل عن الفائزين ضمن فعاليات مؤتمر "ري بوبليكا" الذي يعتبر أكبر مؤتمر للمدونات والشبكات الاجتماعية في برلين. ووقع اختيار اللجنة على مدونة "أسامة الرمح" لتفوز بجائزة " أفضل مدونة عربية"، كما نالت لقب" أفضل مدونة عالمية" بحسب تصويت الجمهور للعام 2010، فيما ذهبت جائزة " أفضل مدونة إنكليزية" إلى المغرب عن مدونة " توك مارووكو" " حديث المغرب"، بحسب لجنة التحكيم وتصويت الجمهور. وسيتم تتويج الفائزين ضمن فعاليات منتدى الإعلام العالمي في مدينة "بون" الألمانية منتصف حزيران/يونيو المقبل.

"أسامة الرمح" المدونة الأفضل عالميا في رأي الجمهور والأفضل عربيا في رأي لجنة التحكيم

مدونة "أسامة الرمح" تفوز بلقب "أفضل مدونة عربية" بحسب لجنة التحكيم، و"أفضل مدونة عالمية" بحسب تصويت الجمهور للعام 2010 في مسابقة BOBs
Edit
يا قارِئاً كتابي.. هل فهِمتَ أخيراً أنّني..سَئِمتُ تمزيقَ ثِيابي؟ كلمات سطرها أسامة على صفحة مدونته التي يبدو أنها رفعته إلى عرش أفضل المدونين في مسابقة "دويتشه فيله"، فهولا يرحم أحدا من تعليقاته الساخرة وكلماته اللاذعة من محيط الوطن العربي إلى خليجه. حصد أكثر من 62 بالمئة من الأصوات في مسابقة أفضل مدونة في العالم، وحقق بذلك أول فوز من نوعه لمدون ومدونة عربية في المسابقة التي انطلقت عام 2004.

وفي سؤال عن بداية رحلته مع المدونات يقول أسامة في حديث لموقعنا"بدأت من دافع الملل ومحض الصدفة، أردت تجربة شيء جديد لملئ وقت فراغي، لكن مع سرعة تجاوب القراء مع ما أكتب، تغيرت نظرتي للتدوين والمدونة، فقد وجدت في القراء تعطشاً كبيراً لقراءة غير المألوف وأصبح هدفي الآن هو إقناع الناس وخصوصاً الشباب العربي بأن الشبح الذي نخاف منه ليس موجوداً أصلاً وأننا نمتلك جميعاً حرية الرأي والتعبير، وأننا يجب أن ندافع عن هذا الحق".
ويضيف قائلاً عن مشاركته في المسابقة :"شاركت في مسابقة دوتشيه فيله العالمية عام 2008 وحصلت على المركز الثالث ضمن المدونات العربية، وهذه هي المرة الثانية التي أشارك في مسابقة عالمية".

فوز أسامة في هذه المسابقة أعطاه دافعا قويا لفتح آفاق جديدة فهو يطمح إلى إنشاء لجنة مختصة بحماية وحرية المدونين يقول أسامة "الفوز في هذه المسابقة حمّلني مسؤولية كبيرة جداً، بل وجعلني حذراً وقلقاً لتحديد موقفي من عديد من القضايا والأفكار، وزاد شعوري بالمسؤولية حين قامت جلالة الملكة رانيا بإرسال تهنئة خاصة لي عبر موقع تويتر. أطمح الآن لإنشاء لجنة حماية وحرية المدونين التي سأعلن عنها لاحقاً، كما أنني بصدد إطلاق مبادرة "إكتب" لتعليم والتدريب على التدوين ضمن ورشات عمل منظمة بشكل تطوعي".

على الرغم من انتشار مواقع الاتصال الاجتماعية كـ "فيس بوك" و"تويتر" بين جيل الشباب إلا أن نسبة المشاركة كانت أكبر هذا العام في المسابقة حيث وصلت إلى 8400 مدونة، وعن دور المدونات يحدثنا أسامة "إن الكتابة في فيس بوك وتويتر يعتبر أحد أشكال التدوين، ولك أن تتخيل التأثير الكبير لموقعي تويتر وفيس بوك خصوصاً في الأوساط السياسية، كما حدث في الانتخابات الإيرانية الأخيرة حيث كان لموقع تويتر الحظ الأكبر في التأثير على هذه الانتخابات بشكل واضح ونقل أخبار ومجريات المظاهرات التي منعت الحكومة الإيرانية الصحفيين من نقلها بالصورة الحقيقية.. أما في العالم العربي، فاعتقال المدونين في بعض الدول ما هو إلا مؤشر واضح على أن هذه المدونات تسبب أرقاً للسلطات".

"توك مارووكو" تحصد جائزة لجنة التحكيم وتصويت الجمهور عن "أفضل مدونة إنكليزية"
مدونة Talk Marocco تحرز جائزة "أفضل مدونة إنكليزية" في مسابقة BOBs العالمية
Edit

كان المميز في نتائج المسابقة فوز مدون عربي بجائزة "أفضل مدونة باللغة الإنكليزية"، عن مدونته Talk" "Morocco، بحسب تصويت الجمهور وجائزة لجنة التحكيم. وهي مدونة مشتركة بين هشام والأمريكية جيليان يورك المختصة بالشأن المغربي. لفتح باب التواصل بين كل من يهتم بشؤون المغرب في العالم متعدية الفضاء الفرانكفوني في دول المغرب العربي.

يقول هشام الذي يهدف إلى إثراء المشهد التدويني المغربي بمنبر جديد للتعبير الحر دون قيود أو رقابة في حديث لموقعنا"على مدى السنوات القليلة الماضية، أصبح المدونون قوة يحسب لها حساب في المغرب، بالنظر للقيود المفروضة على حرية الصحافة وقمع الصحفيين، فالمدونون قادرون على الكتابة عن أي شيء بما في ذلك ما يسمى الخطوط الحمراء، وأثبتوا قدرتهم على تغطية الأحداث بفاعلية تجاوزت أحياناً الصحافة التقليدية. وهي ظاهرة صحية تساهم في بعث روح الحوار والجدل البّناء وترأب الصدع بين حضارات العالم مما يساهم في تصحيح الصورة النمطية عن مجتمعاتنا التي كرستها أحداث السنوات الأخيرة".

ويعزو هشام ولوج الناس عالم التدوين إلى تعطشهم إلى الخبر والمتابعة، يقول" أظن أن الكثيرين يشاركوني الرأي في أن وسائل الإعلام التقليدية قلما تقترب من واقع الناس أو تعطي منبراً للإنسان العادي. المدونات بطبعها تملأ هذا الفراغ وشعبيتها تنبع من ذلك. فوسائل الإعلام غالباً ما تكون إما في أيدي الدولة المستبدة أساساً، أو تروج لمصالح حزبية ضيقة أو لتيارات دينية متزمتة. أما الإنترنت وخصوصاً ما يمكن تسميته بـ"إعلام المواطن" يفتح المجال لحرية التعبير أمام الجميع دون قيد أو رقيب".

هذه المدونة التي تغطي ثغرة في التدوين الشمال إفريقي على الرغم من فتوتها إلا أنها استطاعت أن تنافس وتحقق فوزا تمناه الجميع ويرجع الفضل في ذلك حسب رأي هشام إلى فريق العمل المتألق الذي يتطوع كل شهر لإثراء المدونة بالمقالات والأفكار.

وبالنسبة لهشام يعتبر هذا الفوز تكليفا حقيقيا له يدفعه إلى العمل على تحسين وتوسيع نشاط وجودة الموقع لإرضاء توقعات قرائه، ويضيف"نحن فخورون بهذا الفوز لكننا في نفس الوقت ننظر بتواضع واحترام لكل المدونات المرشحة. هذا الفوز هو أيضاً تكريم لكل المدونات في المغرب التي تتألق بنشاطها وجودتها. نتمنى النجاح لكل المدونين والكتاب والصحافيين والناشطين سواء من المغاربة أو غيرهم الذين يجمعهم اهتمامهم بالمغرب".
ـــــــــــــــــــــــــ
طالع النص الأصلي
ــــــــــــــــــــــــــــــــ
تحرير الرسالة

سعودي خريج الابتدائية يصبح مليونيرا بسبب إعلانات جوجل

الوطن السعودية/ أبها: نادية الفواز : اعتبر فهد سعود العنزي( 30 عاما) تاريخ 3 مارس 2009 م نقطة تحول في حياته، وذلك عند تسلمه أول شيك بقيمة 25 ألف ريال، نظير عمله في تسويق مواقع إلكترونية لجوجل ادسنس.
وقال فهد إنه رغم الظروف الصعبة التي مرت به، ورغم أنه لم يتجاوز الصف السادس الابتدائي تعليما، والظروف النفسية والاجتماعية التي كانت تمارس عليه، والعمل لساعات طويلة على الإنترنت دون أي عائد مادي، استطاع أن ينجح في التجارة الإلكترونية وتسويق الإعلانات عن طريق موقع جوجل، والذي يمكّن الناشرين على صفحات الإنترنت من عرض إعلانات جوجل على مواقعهم الشخصية، ويقدم عمولات مادية مرتفعة، اعتمادا على عدد زوار الصفحة الخاصة بكل مشترك.

وحول عمله في مجال الكمبيوتر والبرمجة ذكر العنزي أنه عمل في مجال الحاسب الآلي 17 عاما، ورغم عدم تمكنه من اللغة الإنجليزية، إلا أنه بدأ بتصميم مواقع إلكترونية لعدد من الإدارات الحكومية والشخصية والعامة وفي مجال البرمجة، يقول "قمت بتصميم مواقع للاستضافة، كان أولها موقع يحمل اسم "قدح للاستضافة والتسويق"، ثم بدأت في محاولاتي في مجالات التسويق عبر الحاسب الآلي واستثمار المواقع، وقد ملكت الكثير من المواقع الصغيرة والعملاقة، ولكنها لم تكن تدر علي أي ربح مادي فتركتها، واكتفيت بثلاثة مواقع خاصة بي لغرض البيع والشراء، والتواصل مع المجتمع عبر شراء وبيع الكتب والأفكار وشروحات التصاميم.

وأضاف أنه في نهاية هذا العام، وبعد كل هذا العمل استطاع أن يكسب أكثر من مليون ريال نظير مجهوده في تسويق موقع جوجل ادسنس، وجهوده في إدارة مدونات وإدارة حسابات مدونات شخصية، مشيرا إلى أن عمولاته من جوجل تصل أحيانا إلى أكثر من 100 ألف ريال في الشهر الواحد، مقابل عرض إعلاناتهم، إضافة إلى عمولات بيع الكتب الإلكترونية.

وقال العنزي إنه قام خلال فترة عملـه في مجال الحاسب الآلي بتأليـف ثلاثة كتب إلكترونية بعناوين "استيقظ"، و"اربح ريالا في كل دقيقة"، و"15 خطوة للنجاح"، وهي كتب معترف بها في موسوعة كانول العالمية، مضيفا أن كتبه تدعو إلى النجاح، عبر شروحات فيديو قمت بنشرها على الإنترنت، وكان عدد المشاهدين لها يصل إلى 100 ألف زائر يوميا، حيث يستهوي الكثيرين متابعة الشروحات، وهي شروحات فيديو حول 15 خطوة للنجاح تحدثت فيها بشكل احترافي.

وحول تميزه في مجال الحاسب الآلي رغم تعليمه الابتدائي قال "أعمل على الحاسب ببرامج لغة إنجليزية رغم أنني لا أتقن الإنجليزية، ولكن مع الخبرة والمراس وحبي للكمبيوتر أصبحت أعرف كل شيء، فقد كنت أعمل في مقهى إنترنت، وأقضي 24 ساعة على الإنترنت، في محاولة للتعرف على مكامن العمل على هذه الشبكة".
وعن مدى إقبال الشباب السعودي للعمل على مواقع الإنترنت، ذكر لي أن الشباب السعودي لا يقتنع بهذه الأفكار ولا يصدقها، ولا يصدقون أن هناك عملا مجديا اقتصاديا يمكن أن يتم عبر الإنترنت، كما أن هناك مفاهيم خاطئة عن التجارة الإلكترونية في المملكة.
وأشار العنزي إلى أنه يطمح في المستقبل إلى تأليف كتب إلكترونية، وأن يتم بيعها بشكل إلكتروني، حتى لو بيع الكتاب بدولار واحد، ونصح الشباب السعودي بالاتجاه إلى الإنترنت، ودعا متصفحي الإنترنت إلى تحويل مسارهم من مستهلكين إلى مستثمرين، وتحويل الترفيه إلى استثمار، مؤكدا أن الشروحات المجانية على الإنترنت عبارة عن طعم، ولا يمكن أن يستفاد منها، مؤيدا الاستفادة من الشروحات المدفوعة، والتي يمكن أن تفيد في اكتساب المهارات.

وعن مصادر استفادته قال "استفدت من مركز تعليمات جوجل المطور بالعربية وبنيت عليه أفكاري في إنتاج هذه الكتب التي تضم أسرار النجاح وخطواته، ومن أهمها الإيمان والإصرار، وألا يلتفت لكل من يحبطه والغباء الاجتماعي والتحطيم".
ودعا العنزي إلى توعية المجتمع بالاستفادة المثلى من الإنترنت، وعدم الضغط على مفاتيح الكمبيوتر بشكل عشوائي، وأن يدرس الشباب عمل "الكليك"، لأن نسبة النقر في الإعلان بالعالم العربي تصل إلى40 %، وأحيانا لا يكون لديه علم أنها إعلانات، وأن هناك مستفيدين من كل حركة "كليك".

وقال "ليس لدينا من يستخدم الإنترنت كبحوث أو مرجع أو للعمل إلا بنسبة 1%"، مبينا أن قاعدة الربح في جوجل تنطلق من أخبرني بماذا تبحث عنه وأخبرك بماذا تفكر وأعرف ماذا تحتاج.
وأضاف أن "أهم البرامج التي يقبل عليها الشباب السعودي هي أولا برامج ترفيه وألعاب في جوجل، فالعشر كلمات الأولى للبحث في جوجل هي بحث عن الترفيهية"، وأبان أن إحصائيات جوجل من قراءاته الشخصية تكشف أن المستخدمين في منطقة الخليج يبحثون عن الترفية والتسلية على الإنترنت بنسبة 80%، وتبقى نسبة 20% لنشاطات أخرى.
ـــــــــــــــــــــــــــــــ
رابط النص الأصلي.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
تحرير الرسالة

انطلاق خدمة أخبار التدوين و المدونات.

لقد شرعنا بتوفيق من الله في إطلاق خدمة أخبار التدوين و المدونات ،حيث سنكتفي في البداية باستقاء أخبارنا من المدونات و من وسائل الإعلام المختلفة ، و هذا على أمل أن نلقى في المستقبل إن شاء الله التعاون من قبل الإخوة و الأخوات المدونين فنصبح نحن مصدر الأخبار التي تخصنا.

سنحاول أن نجدد هذا الركن على مدار اليوم و بدلا من بحث الزوار في مصادر متعددة سنمنحهم موقعاً واحدا يوفّر لهم أخبار الميدان الذي يتناول إبداعاتهم و قضاياهم من أبرز المدونات و أبرز وسائل الإعلام التي تتابعه.

هذا و نرجو ألا يبخل علينا الإخوة و الأخوات المدونين بمدنا بما يقع بين أيديهم من أخبار ، و بالتالي فحين تتعاون أنت سيجد غيرك من المدونين ما يقرؤه و حين يتعاون غيرك ستجد أنت ما تقرؤه ، و الله في عون العبد ما دام العبد في عون أخيه.

كتبها : توفيق التلمساني
ـــــــــــــــــــــــ
تحرير الرسالة


الخميس، 6 مايو، 2010

جميل أن نقاوم الفساد لكن الأجمل منه هو ألاّ نكره المفسد

هذا النص كان من بين المواضيع التي حاولت أن أشرح بها رؤيتي لمقاومة الفساد في مدونة "أولاد ميمون"

لأني سأهاجم مظاهر الظلم و أسعى لفضح أخبار الفساد في هذه المدينة .لهذا السبب قررت أن أتوجه إلى كل من يقرأ عني تعليقا أو خبرا أو تحليلا أو نقدا ثم يشعر بأنه هو المقصود ..إلى هؤلاء أتوجه بهذا المقال لأشرح خلفيتي الشخصية مما سأكتب في هده المدونة.

أهم ما أقوله هو أني لا أدعي من وراء الكلام الذي سأكتبه.لا أدعي أني خير ممن أتهجم عليهم.و أغتنم هنا الفرصة لؤؤكد بأني لا أتفق مع الذين يتهجمون على المتورطين في الفساد كما لو أنهم ملائكة و كما لو أن أولائك شياطين ملعونين…أنا مؤمن بأننا كلنا في المنكر إخوة ..كل واحد منا حسب ظروفه و حسب مكانته الإجتماعية و حسب مستواه الثقافي أو الإقتصادي..كل ابن آدم خطاء … هكذا قال رسول الله صلى الله عليه و سلم.فمن يستطيع أن يؤكد لي بأنه لا يكذب أو أنه لا يغتاب الناس ؟ و من منا لا ينظر أو لم ينظر في حياته إلى ما حرم الله؟ ثم في أحسن الأحوال من منا معصوم في مستقبله من كل هذه الآفات أو ما هو أكبر منها ؟ و بصيغة أخرى :من يضمن لي أنه سيموت و الله عنه راض؟…أقول هذا لأني مؤمن بأن العبرة في اقبالنا على الخير أو اقترافنا للشر إنما تكمن في من سيدخل الجنة يوم القيامة و ينجو من النار .. هنا تكمن العبرة و ليس في من هو معروف اليوم بين الناس بورعه و نزاهته.

صحيح أن الإنسان حسن السمعة خير عند الله و عند الناس من سيئ السمعة لكن في نفس الوقت هذا الإمتياز لا يعطي الحق لأي كان في أن ينتقص من شأن غيره كما لو أنه تمكن من ضمان مقعده في الجنة، و أن غيره من المفسدين ضمنوا مكانتهم في النار.و من منا يستطيع أن يتجرأ على الله و يدعي ذلك ؟ !

و انتبهوا معي لهذا التناقض الذي نقع فيه جميعا ..أنا لدي عيوبي الكثيرة التي أقر ببعضها ، فلماذا لا أتخلص منها ؟! لماذا لا أتخلص مثلا من آفة الكذب التي أدعي أحيانا بأني اضطر إليها مع أني في قرارة نفسي أدرك جيدا أني فعلت ذلك بغير وجه شرعي.. أغتاب الناس في كثير من الأحيان ..ومن منا لا يغتاب الناس؟ مع أننا ندرك يقينا أن هذه الآفة تعد من الكبائر و أنها من الذنوب التي لا يغفرها الله إلا أن يسامحنا الذين تجنينا عنهم في غيبتهم .فلماذا لا نتخلص إذن من هذه العيوب ؟! لماذا ؟! ..سأدعي من جهتي بأن ذلك ابتلاء من الله و أسأله سبحانه و تعالى أن يرفعه عني ؟..سأدّعي ذلك و أتحول في عشية و ضحاها إلى فقيه في الشرع و أتذكر بأن الإقلاع عن تلك العيوب إنما يتم بتوفيق من الله…لكن السؤال الذي يبقى يفرض نفسه بعد ذلك هو لماذا لا أتذكر هذه الأعذار لما استعرض عيوب الغير.؟؟!! لماذا لا يصبح جاري الزاني مثلا مبتلى فأنصحه في السر و أحرص على ستره و أدعو الله له في ظهر الغيب كي يقلع عن ذلك المنكر ؟؟ و لماذا لا أتعامل بنفس التفهم و نفس المنطق مع قريبي المرتشي (الكلب إبن الكلب)

قد يقول قائل :لو يتعامل المجتمع مع محترفي الفساد الذين ينهبون أموال الناس بالباطل .لو يتعامل معهم بهذا التسامح سيتورط هؤلاء أكثر فأكثر في فسادهم و سيوغلوا في غيهم طالما أنهم يدركون بأن المجتمع سيعاملهم بتسامح.و ردا على هذه الفكرة أشير بأن هذا الكلام الذي أطرحه لا يعني إطلاقا بأني أدعو كي نتغاضى عنهم و لكن بالعكس فأنا لم أنشئ هذه المدونة إلا من أجل إقناع الناس بالمساهمة في مواجهتهم لكن حين نقوم بذلك و هم يدركون أننا نواجههم انطلاقا من حبنا لهم و شفقتنا عليهم و حرصنا على سلامتهم في الدنيا و الآخرة ..حين ذاك سنحقق نتائج أكثر بكثير مما يمكننا أن نحققها و نحن نواجههم من منطلق حقد شخصي أو رغبة دفينة في تصفية حسابات.

فأولا سننال الأجر عند الله لأن الأعمال بالنيات و إنما لكل امرئ ما نوى.ثانيا سيتوفر لدينا الإستعداد كي نقدر الأمور بقدرها و بالتالي فالذي يتطلب وضعه النصح في السر و التستر ننصحه و نتستر عليه، لعله يرجع فيصبح إنسانا صالحا .أما ثالثا فالذي يغفل عنه بعضنا هو أن كثير من المتورطين في الفساد يرفضون بين أنفسهم الوضع الذي يعيشوه و يتمنون لو يجدوا الفرصة التي تمكنهم من الإقلاع عن الطريق الذي مشوا فيه. و هؤلاء لو يجدوا من يتصدى لهم بحب و صدق ليس بعيدا أن يعينوه على أنفسهم و على شركائهم من منطلق درايتهم بتفاصيل الميدان الذي ينشطوا فيه.أما الذي تأخذه العزة بالإثم و يرفض هذا النصح فموعدنا معه سيكون يوم القيامة حيث لا يمكنه أن ينكر بأنه كان مصرا على المنكر و يرفض النصح و في الوقت ذاته لا يمكنه أن يثبت علينا أننا قاومناه حقدا أو غيرة أو من منطلق تصفية حسابات.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
هذا المقال هو ضمن سلسلة مقالات نحاول أن نحيط من خلالها بموضوع المدونات الجوارية ، الهدف الذي نؤمن بأنه قادر على جعل التدوين الإلكتروني يؤثر في الواقع بدلا من بقائه في عالم افتراضي بعيدا عن حياة الناس الحقيقية.
بقية النصوص التي كتبناها في الموضوع هي :


ـ 1 ـ تعريف التدوين الجواري و من أين يستقي أهميته ،و إلى أي مدى يملك أن يفيد المجتمع ؟

ـ 2 ـ المشاكل التي يفترض أن تصادفها المدونات الجوارية ، و المضايقات التي تتعرض لها من قبل محترفي الفساد .موضوع ختمناه بطرح كيفيات تصدي لتلك المشاكل.

ـ 3 ـ تتمة لكيفية التصدي للمضايقات التي تعيق أن تؤتي المدونات الجوارية أكلها. (التركيز على أهمية الكتابة باسم مستعار.)

ـ 4 ـ كيف يمكن لمدونة يرغب أصحابها في تحقيق الربح المادي أن يتغلبوا على المعوقات الموضوعية ؟
المجموعة البريدية للمدونات العربية . لأخذ فكرة عنها و عن أهدافها ، اضغط هنا
مجموعات Google
اشتراك في المجموعة البريدية للمدونات العربية
البريد الإلكتروني:
زيارة هذه المجموعة

أكثر المواضيع رواجا منذ نشأة المدونة.

حدث خطأ في هذه الأداة

تصنيفات

أخبار التدوين. (69) أخلاقيات التدوين. (6) استطلاع رأي. (3) الإنترنت في الدول العربية (3) التدوين من خلال تقييمات لتجارب شخصية. (2) المدونات الجوارية. (1) المدونات و دورها في الدعاية الفكرية و السياسية. (2) اهتمام رجال السياسة و مؤسساتهم بميدان التدوين. (9) اهتمام وسائل الأعلام بالتدوين و المدونات . (5) تدويناتي الخاصة. (32) تعرف على الأردن (1) تعرف على الجزائر (3) تعرف على موريتانيا (3) تعرف على موريتانيا. (1) تنظيمات التدوين (1) حريات (5) حملات عامة. (11) حوار مع مدون (مختصرات عن كرسي الإعتراف ) (3) حوار مع مدون أردني (2) حوار مع مدون جزائري (7) حوار مع مدون فلسطيني. (1) حوار مع مدون مصري. (4) حوار مع مدون موريتاني (5) حوار مع مدون. (5) دراسات عن التدوين (3) دعاية و ترويج (5) دليل المدونات العربية. (4) عيد سعيد (1) متابعات. (9) معلومات عامة عن الدول العربية (3) مفهوم التدوين و أهميته (14) مقالات عن التدوين في الأردن. (12) مقالات عن التدوين في الجزائر (7) مقالات عن التدوين في الكويت. (1) مقالات عن التدوين في فلسطين (1) مقالات عن التدوين في مصر. (7) مقالات عن التدوين في موريتانيا. (6) ملف التدوين الجواري (5) ملفات التدوين. (4) من أحسن ما قرأت في المدونات المصرية. (3) من أحسن ما قرأت في مدونات موريتانيا (1) من أهم ما قرأت في مدونات الأردن (2) من أهم ما قرأت في مدونات الجزائر. (7) من أهم ما قرأت في مدونات المغرب. (3) مواقع أدلة و منصات متخصصة في التدوين. (1) نجوم التدوين ( حوارات ) (11) نصائح و مساعدات عملية يحتاجها المدون (5) نقاش (5) هذه المدونة (2) وحدة الأمة العربية و الإسلامية . (1)