الجمعة، 6 فبراير 2009

ملخص عن دراسة موسعة تتعلق بالتدوين والمدونات.

في دراسة موسعة عن التدوين والمدونات: 19بالمائة من مستخدمي الانترنت يتابعون المدونات بشكل يومي الاهتمام الحكومي بالمدونات امني فقط 87 بالمائة من المدونات السياسية بأسماء مستعارة 81 بالمائة من متابعي المدونات لا يقرؤون التعليقات من كل 2000 مدونة نجد واحدة علمية أو متخصصة .

نشر بلا حدود لكن بخوف هو عنوان دراسة بدأها الباحث منذ عام 2006 وانتهت منتصف العام الحالي وتصدر عن الرابطة العربية للثقافة والفكر والأدب حيث خلصت إلى إن المدونات تحظى باهتمام 38 بالمائة من مستخدمي الانترنت في الوطن العربي وان نصف هذه النسبة تتابع المدونات بشكل يومي وما يزيد بقليل عن ثلث هذه النسبة يعتبرها مصدرا مهما لكن ليس وحيدا لمعلوماته.

وجاء في هذه الدراسة التي أعدها الباحث الدكتور مصطفى سالم إن اعتبار المدونات كمصدر معلومات يتركز حول المدونات ذات الطبيعة الإخبارية والتي غالبا ما يكون لها موقفا معارضا من سلطات بلدها، لأسباب تتعلق بكونها أكثر حرية وجراءة ولأنها تقدم معلومة يراها نصف متابعيها بشكل يومي أنها مختلفة، رغم إن البعض من هذه المعلومات يكون مصدرها مواد منشورة ورقيا.
وتظهر الدراسة أن التدوين وان انتشر بشكل سريع قياسا لعدد مستخدمي الانترنت إلا انه لم يرتق بعد ليصل مرحلة من النضج في النشر.

التدوين والحرية
ويرى الباحث إن التدوين أتاح الكتابة بحرية أوسع لكن لم يخلو الأمر من متابعة السلطات العربية، أو خوف المدون نفسه من الملاحقة. غير إن عددا ممن كان ينادي بحرية النشر لم يستغل التدوين والمدونات للنشر بدون قيود.
إن ظاهرة توفر الكتابة بدون رقابة مسبقة في المدونات بعد أن تحققت أحرجت ليس فقط السلطات العربية، بل بعض دعاة النشر بدون رقابة، وحين انشئوا لهم المدونات لم نجد فيها إلا ما كانوا ينشرونه في المطبوعات. إن كل ذلك يدل على إن المدون مازال قلقا من نتائج ما يكتب. وليس الاعتقال هو ما يخيف دوما المدون، بل الطرد من الوظيفة أيضا لاسيما إن كان موظفا في الحكومة.

قياس الرأي
لا يمكن أن تكون المدونات وحدها التعبير الدقيق عن رأي المجتمع لكنها جزء من الآراء التي توجد في المجتمع العربي، وهو ما وفر فرصة لتكوين لمحة عن تلك الآراء المتداولة. تتجاهل الحكومات العربية إنشاء وحدة دراسة أراء المجتمع من خلال المدونات، بينما يتم متابعة المدونات في نطاق الأجهزة الأمنية، ويدعو الباحث الحكومات العربية لإنشاء وحدة دراسة متكاملة للآراء المطروحة عبر التدوين والكف على اعتبار ملاحقة المدونات قضية أمنية.

حجب المدونات
إن حجب بعض المدونات في معظم الدول العربية هو ممارسة شائعة تمثل رفض السلطات العربية لنشر بدون رقابة، أو نشر بدون خضوع لقوانين محلية غالبا ما تم إعدادها للتضييق على حرية الرأي.
إن الخوف من الاعتقال والقمع جعل 87 بالمائة من المدونات التي ذات طابع سياسي أو اجتماعي أو ديني باسم مستعار.
و إن بعض المواقع العربية حجبت مدونات بشكل كامل أو مؤقت لأسباب تتعلق بالرأي وحرية الفكر وتناولها أنظمة عربية، أو سلطات دينية، أو أصحاب نفوذ مالي.

كما إن 64 مدونا تعرض للاعتقال خلال عام واحد في كل الأقطار العربية وان بعضهم مازال في السجون دون محاكمات.
ويذكر إن دولة عربية حظرت مدونة من بلد عربي آخر مع إن المدونة هذه لا تضم إلا الخواطر والحب، واتضح فيما بعد إن ذلك بسبب وجود تعليق فيها من مدونة أخرى يتكلم فيها المعلق عن سبب تركه لبلده، كما إن دول عربية حظرت مدونات من دول عربية أخرى وحسب الخلاف بين الأنظمة ومستوى هذا الخلاف.

فرسان المدونات
يطلق الباحث هذا اللقب على مدونين يكتبون بأسماهم الصريحة ويتناولون قضايا الحرية والديمقراطية والفساد في بلدانهم. إن هذه الظاهرة تعتبر متميزة في مدونات عدد محدود من الدول العربية واقل في بقية الدول. وإن عددا من المدونين ممن يكتب باسمه الصريح تم اعتقاله وإطلاقه، لكن مازال البعض منهم في المعتقل دون محاكمة. ومما يلفت النظر إليه مدونات اليمن التي تمتاز بالرصانة والشجاعة، كما إن 72 بالمائة من التدوين الليبي كمقال يركز على القضايا العربية البارزة. أن يأتي اليوم الذي يكتب فيه الجميع باسمه الصريح، تلك هي أمنية يشترك معي فيه الكثير.

المدونات والرواج
تعد مدونات الخليج العربي الأقل رواجا بينما تعد المدونات الأكثر رواجا بين العراق مرورا ببلاد الشام ومصر وليبيا والجزائر والمغرب. ويقدر عدد المدونات في الوطن العربي بما لا يزيد عن مليوني مدونة يكون فيها إدراج جديد على الأقل مرة بالشهر. ويطلق الباحث على مدونات المغرب ومصر والعراق والجزائر والأردن وليبيا وسوريا بالمدونات الجاذبة للقراء.
ويؤكد الباحث إن مدونات المبدع سواء كانت الشعرية، أو القصصية، أو الفنية بمختلف الفروع والصنوف لا تشكل إلا اقل من واحد بالمائة من المدونات العربية. على الرغم من إن المدونات تنتشر بسرعة داخل القراء العرب ولا يخضع نشر النصوص لمزاج الصحف والمجلات وسياستها.

ترجمات
يقوم بعض المدونين بنشر ترجمات لنصوص إبداعية أو مقالات من لغات أخرى، وان كان ذلك بشكل محدود ويلفت النظر إلى مدونة الأديبة المغربية حبيبة زوكَي التي تترجم من والى العربية و الفرنسية. والتي من خلال مدونتها يمكن الاطلاع على نماذج من أدب غرب إفريقيا والأدب الفرنسي.

المدون وصورته
يقول الباحث إن 8 بالمائة من المدونين يضعون صورتهم الحقيقة منهم اقل من واحد بالمائة من النساء، بينما لا يضع القسم الأخر، إلا صور مختلفة تشمل الطبيعة وصور مدن أو رمزا وغيرها من الصور. و ليس كل من كتب باسمه الصريح وضع صورته.

المدونات وقضايا الساعة.
يرى الباحث إن 32 بالمائة من المدونات تتفاعل مع قضايا الساعة الملحة بشكل كبير، لكنها مثل الإعلام العربي والمواقف الحكومية، أو شبه الحكومية يكون تفاعلها اقل إن ترتب على تفاعلها موقفا يستلزم التنديد بالولايات المتحدة الأميركية.
وبين إن التنديد بالدنمرك رغم جسامة ما اقترف من إساءة للرسول الكريم كان اكبر من التنديد بالولايات المتحدة رغم إنها صاحبة اكبر سجل إجرامي ضد العرب والمسلمين بشكل عام. وغالبا ما نجد عبارة مقاطعة البضائع الدنمركية ولا نجد مقاطعة البضائع الأميركية.
ويرى إن التنديد بالولايات المتحدة الأميركية وبسبب العلاقات المتميزة لها مع الحكومات العربية بدا يثير محاذير معينة، فكثيرا ما يفهم العداء لأميركا على انه تحريضا على الكراهية أو ما يسمى بالإرهاب، أو انه موقفا من السلطة.
ويجد إن الدنمرك استخدمت كدرع لتلقي غضب الناس بينما لا تمثل أفعال الدنمرك السيئة، إلا نقطة في بحر المواقف الأميركية ضد العرب والمسلمين.

ويؤكد الباحث إن النسبة السابقة تكشف على إن 88 بالمائة منها هو إلا صدى لمعارك الإعلام المرئي والمطبوع ( مع أو ضد ) في القضايا المطروحة بينما تشق النسبة المتبقية بامتياز رؤية مختلفة أكثر حرية وجراءة وذات مصداقية عالية.

مدونات علمية أو متخصصة
من بين كل 2000 مدونة يمكن العثور على مدونات علمية أو متخصصة في مجال الرياضة، الأزياء، القانونية، الاقتصادية وغيرها.

المدونات والتعليق
يمثل التعليق تفاعلا من الجمهور مع ما كتبه المدون، لكن من خلال استبانه تم توزيعها تبين إن 81 بالمائة من متابعي المدونات لا يقرؤون وبشكل كامل التعليقات، بينما تمثل 11 بالمائة نسبة الذي يقرؤونها بشكل متقطع، والنسبة المتبقية 8 بالمائة يقرؤون التعليقات باستمرار.
وتبين من خلال البحث والتحليل إن 7 بالمائة فقط من التعليقات لها علاقة بالموضوع وتحصد مدونات المغرب نسبة كبيرة من التعليقات التي لها علاقة بالموضوع.

ومعظم التعليقات تأتي من مدونات أخرى، وتحليلا للنسبة السابقة وبحثا فيها فان بالمائة 93 من المدونين الذين يعلقون في مدونات أخرى لا يقرؤون الموضوع، أو لم يستطيعوا التفاعل معه.
واقترح الباحث على المواقع التي تظهر المدونات الأكثر تعليقا بإلغائها لأنها ساعدت على هبوط مستوى التعليق والاستعانة بدلا من ذلك بالتعليق الأبرز.

ويؤكد إن التعليقات المتبادلة بين المدونات هي علاقات عامة ربما أسهمت في إضعاف رصانة ما يكتبه المدون ، كما لاحظ الباحث إن المدونات الأكثر تعليقا لا تحظى بزوار وهو ما يدعو المدون لتجذير أسلوب مخاطبته لمن يرغب أن تصل رسالته له، لان التدوين لم ينطلق ليكون رسالة لمدون اخر بل للمجتمع.

حقائق هامة
رغم إن الحكومات العربية تدعي عند الحديث في الرقابة وقوانين النشر أنها تعمد إلى هذا الأسلوب من اجل حماية المجتمع، لكن يتضح إن من بين كل المدونات لا يوجد إلا اقل من أصابع اليد الواحدة من المدونات التي تطاولت وهاجمت الدين الإسلامي العظيم، وقامت بالطعن في الرسول الكريم أما من تطاول على الصحابة وأمهات المؤمنين فهي في معظمها إيرانية أو ذات ميول إيرانية . إن القلق الحكومي يتضح لأسباب سياسية بالدرجة الأولى، مع الإقرار بتوفر أسباب أخرى حسب البيئة الاجتماعية. ويبدو إن بعضها من غير المسلمين الذي يكتب باسم مستعار.

وغالبا ما يسعى المدونين أنفسهم للمطالبة بشطب هذه المدونات عبر الموقع، وهم بهذا يصنعون جهة رقابية من مالكي الموقع، وبالفعل مارس بعض المالكين عمليات إغلاق لمدونات لفترة وجيزة، أو دائمة لأسباب سياسية بالدرجة الأولى.
وحصيلة ذلك انه لا يمكن ضبط ما يتم تدوينه إن كان المدون يكتب باسم مستعارا لان القوانين تلاحق من يكتب باسمه الحقيقي أو يثبت عائديه مدونة له.
ويؤكد : من بين مسحا شمل 600مدونة بشكل عشوائي لم يتم إيجاد أي مدونة تضع صورة تعتبر فاضحة.

معايير ومقترحات
يقدم الباحث رؤيته لمعايير التدوين والمدونات ولكنه يعتبر الحرية هي الشرط الأهم في التدوين، ويشدد على إن المدون يجب أن ينطلق من كونه لا يملك سقفا حينما يدون وانه ينتمي للمجتمع والإنسانية. كما يقترح نقل ما يتم تدوينه في المدونات ونشره في المطبوعات ويقدم بنودا مقترحة من قبله بما يعرف ب الميثاق العربي للتدوين والمدونات. وتضم الدراسة عددا آخر من المقترحات.

توصية هامة
يخرج الباحث بعدة توصيات لكن اللافتة منها توصية للمدونين بإبقاء التدوين والمدونات بعيدا عن سيطرة الحكومات العربية التي يراها حولت الثقافة والإبداع كدعاية أو إعلام لها.
وتصدر الدراسة ضمن مناسبة انطلاق المسابقة الأولى الصيفية لأحسن نص في مدونة خلال شهري 7 و8 من هذا العام والتي سيعلن عنها يوم 28/6. والباحث هو المدير العام للرابطة العربية للثقافة والفكر والأدب ومتخصص بالإعلام ونشر 24 دراسة وبحثا وعمل كأستاذ جامعي في عدة دول عربية .

الرابطة العربية للثقافة والفكر والأدب .دبي- الإمارات العربية المتحدة www.arabactl.com
الرابطة جهة غير حكومية ولا تتلقى دعما حكوميا

ـــــــــــــــــــــــــــــ
من يريد تعميق معلوماته حول الموضوع ننصحه بمطالعة النوص التالية :
ــ ما هي المدونة ؟
ــ نظرة على التدوين و المدون.
ــ و للناس فيما يدونون مذاهب .
ــ من هو شخصية التدوين والمدونات لعام 2007؟
ــ الفرق بين المدونة (Blog) و الموقع (Website) .
ــ المدونات الإلكترونية Blogs ./ المفهوم والمصطلح. النشأة والانتشار./ الجزء الأول.
ــ المدونات الإلكترونية Blogs ./ المدونات، لماذا ؟. معايير المدونات وخصائصها/ الجزء الثاني.
ــ المدونات الإلكترونية Blogs ./ برمجيات التدوين والبحث فيها. مدونات المكتبات والمكتبيين / الجزء الثالث.
ــ المدونات الإلكترونية Blogs ./ خاتمـــة.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
تحرير الرسالة

هناك تعليق واحد:

المجموعة البريدية للمدونات العربية . لأخذ فكرة عنها و عن أهدافها ، اضغط هنا
مجموعات Google
اشتراك في المجموعة البريدية للمدونات العربية
البريد الإلكتروني:
زيارة هذه المجموعة

أكثر المواضيع رواجا منذ نشأة المدونة.

حدث خطأ في هذه الأداة

تصنيفات

أخبار التدوين. (69) أخلاقيات التدوين. (6) استطلاع رأي. (3) الإنترنت في الدول العربية (3) التدوين من خلال تقييمات لتجارب شخصية. (2) المدونات الجوارية. (1) المدونات و دورها في الدعاية الفكرية و السياسية. (2) اهتمام رجال السياسة و مؤسساتهم بميدان التدوين. (9) اهتمام وسائل الأعلام بالتدوين و المدونات . (5) تدويناتي الخاصة. (32) تعرف على الأردن (1) تعرف على الجزائر (3) تعرف على موريتانيا (3) تعرف على موريتانيا. (1) تنظيمات التدوين (1) حريات (5) حملات عامة. (11) حوار مع مدون (مختصرات عن كرسي الإعتراف ) (3) حوار مع مدون أردني (2) حوار مع مدون جزائري (7) حوار مع مدون فلسطيني. (1) حوار مع مدون مصري. (4) حوار مع مدون موريتاني (5) حوار مع مدون. (5) دراسات عن التدوين (3) دعاية و ترويج (5) دليل المدونات العربية. (4) عيد سعيد (1) متابعات. (9) معلومات عامة عن الدول العربية (3) مفهوم التدوين و أهميته (14) مقالات عن التدوين في الأردن. (12) مقالات عن التدوين في الجزائر (7) مقالات عن التدوين في الكويت. (1) مقالات عن التدوين في فلسطين (1) مقالات عن التدوين في مصر. (7) مقالات عن التدوين في موريتانيا. (6) ملف التدوين الجواري (5) ملفات التدوين. (4) من أحسن ما قرأت في المدونات المصرية. (3) من أحسن ما قرأت في مدونات موريتانيا (1) من أهم ما قرأت في مدونات الأردن (2) من أهم ما قرأت في مدونات الجزائر. (7) من أهم ما قرأت في مدونات المغرب. (3) مواقع أدلة و منصات متخصصة في التدوين. (1) نجوم التدوين ( حوارات ) (11) نصائح و مساعدات عملية يحتاجها المدون (5) نقاش (5) هذه المدونة (2) وحدة الأمة العربية و الإسلامية . (1)