الجمعة، 27 أغسطس 2010

متابعات / مدونة عايزه أتجوز .مؤشرات الفشل تلفزيونيا.

عن نفسي لا أدعي أي حق في الحكم عليه لكوني لم أشاهد منه غير بعض المشاهد من باب الفضول. لكن و الحق يقال ، و رغم أنه تم تنشيطه من قبل عدد غير مسبوق من نجوم الصف الأول للسنما المصرية إلا أني لم يتححق لدي أي قدر من الإنجذاب تجاه هذا المسلسل.كل هذا رغم أني شعرت ككثير من المدودنين بنوع من الإعتزاز لكونه يعد انتصارا للتدوين الإلكتروني في تحقيق مزيد من الإكتساح خارج العالم الإفتراضي.
لكن بعد توالى التقييمات من أشخاص يعدون أكثر مني تفرغا لهذا النوع من الكتابات شعرت بأن رد فعلي لم يكن بعيدا عن الصواب.

أحدهم أعاب على العمل كونه قدم للمشاهد العربي الفتاة العانس على أنها بلهاء و معتوهة و مثيرة للشفقة ( 1 )،فقال :
"هناك فارق كبير بين الأداء الكاريكاتوري الكوميدي الساخر، وبين المبالغة المزعجة "، و ذكر بأن صدق المدونات يقدم الفرصة لحكايات إنسانية من الواقع تحلل وترصد وتنتقد وتسخر، بينما الناتج النهائي للمسلسل حتي الآن هو مجموعة اسكتشات كوميدية لم تصل إلي خفة حلقات السيت كوم .. نحن يومياً ـ يقول الكاتب ـ أمام حدث درامي محروق ومتوقع سلفاً، وهو فشل علا في مشروع الزواج رغم أنها ليست قبيحة. ثم يشير إلى أن السيناريو لم يخلص للفكرة الرئيسية، وهي استعراض هم علا في البحث عن زوج تحت ضغوط الأهل والمجتمع، كما أنه لم يظهر أحاسيسها ومشاعرها كإنسانة تبحث عن الحب.

كاتبة أخرى تكاد تبتعد عن اللياقة و الموضوعية و هي تتهجم على المسلسل بدءا بالعنوان الذي تقول فيه :حرام عليك يا هند المشاهدين في عايزه أتجوز ( 2 ) .هذه الكاتبة ذكرت أنه أياً‮ ‬كان الادعاء بالتطوير في‮ ‬أسلوب الكتابة،‮ ‬فإنك في‮ ‬كل الحلقات،‮ ‬أمام سلسلة من الديالوجات الضعيفة والكفيلة بأن تدفعك دفعاً‮ ‬ليس لتغيير المحطة التي‮ ‬تشاهد عليها المسلسل ولكن إلي‮ ‬التخلص من التليفزيون نفسه‮

و نفس الملاحضات تقريبا نقرؤها في كتابات أخرى تناولت هذا العمل (3 )

ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
( 1 ) مقال في موقع جريدة الدستور المصرية من إمضاء إيهاب التركي جاء تحت عنوان : «عايزه أتجوز» يسيء للعانس وللفتاة المتعلمة ولهند صبري نفسها

( 2 ) حرام عليك يا هند المشاهدين في عايزه أتجوز

( 3 )
ــ هند صبري في «عايزة أتجوز»: كوميديا المبالغات
ــ مسلسل «عايزة أتجوز» .. عودة بصورة المرأة العربية عقوداً للوراء

هناك 9 تعليقات:

  1. أستاذى

    انا مشفتش المسلسل بس زى ما تقول كنت فرحان زى ما الأخ بيقول ان فيه حد من المدونين أتعمل للمدونة بتاعته

    لو حقيقى الناس عاوزة تشوف معالجة للعنوسة مش بس نسائية لا و ذكورية كمان (:

    فيلم بنتين من مصر

    حقيقى الفيلم بيتكلم عن واقع و ورانى واقع كان غايب عنى

    شكرا أستاذى (:

    رمضااااان كريييييم

    ردحذف
  2. رامي. الذي كان فرحان هو أنا و ليس أحد آخر.

    شكرا رامي على كرم أخلاقك.

    ردحذف
  3. رمضان كريم...عساكم بخير
    أنا أشاهد فقط مسلسل الجماعة
    و لهذا يجب أن تكون له تدوين في نهاية الشهر الكريم بإذن الله

    ردحذف
  4. مسلسل فيه اهانة للمرأة.لكن هذا هو الواقع في المجتماعات العربية العنوسة هي مشكلة.زواج بواحد او اربعة ليس هو الجل المضوع للمنقش....../شكرا.
    رؤوف 

    ردحذف
  5. @ دكتورة إيمان أشاطرك الإختيار بالنسبة لمسلسل الجماعة لكني إلى جانبه أتابع و باهتمام شديد مسلسل قصة حب.

    @ رؤوف شكرا على التواصل .ربما نفتح يوما ذلك الموضوع للنقاش.

    ردحذف
  6. مساءكم فرح ..

    الحقيقة طفلتي تتابع المسلسل ..وأرى أن مستواه فعلا يناسب الأطفال ..ولا يتعامل مع مجتمع عربي واعي ومثقف ..

    ولكن الجميل في الأمر أن التدوين يؤخذ بمأخذ الجد وقام عمل درامي على أساسه ..

    شكرا لك أخي توفيق ..

    ردحذف
  7. شاهدت أول حلقتين و بصراحة معجبنيش بالمرة رغم اني كنت من متابعي المدونة ، حاليا أكتفيت بمتابعة مسلسل الجماعة

    ردحذف
  8. فعلا اتفق معك ان الفرح قد نال منا بنجاح احد المدونون في تحويل فكرته لعمل درامي .. ولكني بحكم التجارب السابقة لكل الافكار التي حولها مخرجون يحكمهم العائد المادي اولا ومشكلة التمويل التي يتحكم فيها ممول يريد ان يرى مردود امواله بغض النظر عن البناء الدرامي الجيد والمعالجة المنطقية للمشكلة ولكن كل هذه العناصر لا تهمه لا من قريب ولا بعيد ... المااااااااااال هو آفة السينما

    ردحذف
  9. السلام عليكم اخوتى الاعزاء
    اولا انا واولادى من المتابعين لهذا المسلسل ولكلا منا وجهة نظره ..بالنسبة للاولاد هو مسلسل كوميدى مضحك وهذا نجاح للمسلسل ولا يعيبه ..اما انا فبحكم دراستى للنقد الادبى فانظر الى الموضوع اجمالا هناك العديد من المعالجات لاوضاع ظهرت فى المجتمع بطرقة كوميدية فمثلا عندما يتقدم جامع القمامة ( الزبال ) الى الدكتورة وكل مؤهلاته الفلوس هذا وضع موجود ويجب ان نواجهه ونتصدى له وهكذا
    ثانيا كل حلقه منفصله عن سابقتها وتحكى موقف محدد ربما حلقة لاتكون على المستوى وليس معنى هذا انه ككل مسلسل سيئ
    كل عام وانتم بخير وهذه وجهات نظر لابد ان تحترم جميعا

    ردحذف

المجموعة البريدية للمدونات العربية . لأخذ فكرة عنها و عن أهدافها ، اضغط هنا
مجموعات Google
اشتراك في المجموعة البريدية للمدونات العربية
البريد الإلكتروني:
زيارة هذه المجموعة

أكثر المواضيع رواجا منذ نشأة المدونة.

حدث خطأ في هذه الأداة

تصنيفات

أخبار التدوين. (69) أخلاقيات التدوين. (6) استطلاع رأي. (3) الإنترنت في الدول العربية (3) التدوين من خلال تقييمات لتجارب شخصية. (2) المدونات الجوارية. (1) المدونات و دورها في الدعاية الفكرية و السياسية. (2) اهتمام رجال السياسة و مؤسساتهم بميدان التدوين. (9) اهتمام وسائل الأعلام بالتدوين و المدونات . (5) تدويناتي الخاصة. (32) تعرف على الأردن (1) تعرف على الجزائر (3) تعرف على موريتانيا (3) تعرف على موريتانيا. (1) تنظيمات التدوين (1) حريات (5) حملات عامة. (11) حوار مع مدون (مختصرات عن كرسي الإعتراف ) (3) حوار مع مدون أردني (2) حوار مع مدون جزائري (7) حوار مع مدون فلسطيني. (1) حوار مع مدون مصري. (4) حوار مع مدون موريتاني (5) حوار مع مدون. (5) دراسات عن التدوين (3) دعاية و ترويج (5) دليل المدونات العربية. (4) عيد سعيد (1) متابعات. (9) معلومات عامة عن الدول العربية (3) مفهوم التدوين و أهميته (14) مقالات عن التدوين في الأردن. (12) مقالات عن التدوين في الجزائر (7) مقالات عن التدوين في الكويت. (1) مقالات عن التدوين في فلسطين (1) مقالات عن التدوين في مصر. (7) مقالات عن التدوين في موريتانيا. (6) ملف التدوين الجواري (5) ملفات التدوين. (4) من أحسن ما قرأت في المدونات المصرية. (3) من أحسن ما قرأت في مدونات موريتانيا (1) من أهم ما قرأت في مدونات الأردن (2) من أهم ما قرأت في مدونات الجزائر. (7) من أهم ما قرأت في مدونات المغرب. (3) مواقع أدلة و منصات متخصصة في التدوين. (1) نجوم التدوين ( حوارات ) (11) نصائح و مساعدات عملية يحتاجها المدون (5) نقاش (5) هذه المدونة (2) وحدة الأمة العربية و الإسلامية . (1)