السبت، 8 مايو، 2010

مدونات عربية تتخطى حدود الوطن العربي

فازت مدونة "أسامة الرمح" بمسابقة المدونات BOBs العالمية بلقب "أفضل مدونة عربية" بحسب لجنة التحكيم، و"أفضل مدونة عالمية" بحسب تصويت الجمهور للعام 2010. كما نالت مدونة "توك ماروكو" لقب "أفضل مدونة باللغة الانكليزية" بحسب لجنة التحكيم وتصويت الجمهور.
هناده السيد (نص)

أعلنت لجنة تحكيم مسابقة "دويتشه فيله" العالمية للمدونات، في15 نيسان/أبريل عن الفائزين ضمن فعاليات مؤتمر "ري بوبليكا" الذي يعتبر أكبر مؤتمر للمدونات والشبكات الاجتماعية في برلين. ووقع اختيار اللجنة على مدونة "أسامة الرمح" لتفوز بجائزة " أفضل مدونة عربية"، كما نالت لقب" أفضل مدونة عالمية" بحسب تصويت الجمهور للعام 2010، فيما ذهبت جائزة " أفضل مدونة إنكليزية" إلى المغرب عن مدونة " توك مارووكو" " حديث المغرب"، بحسب لجنة التحكيم وتصويت الجمهور. وسيتم تتويج الفائزين ضمن فعاليات منتدى الإعلام العالمي في مدينة "بون" الألمانية منتصف حزيران/يونيو المقبل.

"أسامة الرمح" المدونة الأفضل عالميا في رأي الجمهور والأفضل عربيا في رأي لجنة التحكيم

مدونة "أسامة الرمح" تفوز بلقب "أفضل مدونة عربية" بحسب لجنة التحكيم، و"أفضل مدونة عالمية" بحسب تصويت الجمهور للعام 2010 في مسابقة BOBs
Edit
يا قارِئاً كتابي.. هل فهِمتَ أخيراً أنّني..سَئِمتُ تمزيقَ ثِيابي؟ كلمات سطرها أسامة على صفحة مدونته التي يبدو أنها رفعته إلى عرش أفضل المدونين في مسابقة "دويتشه فيله"، فهولا يرحم أحدا من تعليقاته الساخرة وكلماته اللاذعة من محيط الوطن العربي إلى خليجه. حصد أكثر من 62 بالمئة من الأصوات في مسابقة أفضل مدونة في العالم، وحقق بذلك أول فوز من نوعه لمدون ومدونة عربية في المسابقة التي انطلقت عام 2004.

وفي سؤال عن بداية رحلته مع المدونات يقول أسامة في حديث لموقعنا"بدأت من دافع الملل ومحض الصدفة، أردت تجربة شيء جديد لملئ وقت فراغي، لكن مع سرعة تجاوب القراء مع ما أكتب، تغيرت نظرتي للتدوين والمدونة، فقد وجدت في القراء تعطشاً كبيراً لقراءة غير المألوف وأصبح هدفي الآن هو إقناع الناس وخصوصاً الشباب العربي بأن الشبح الذي نخاف منه ليس موجوداً أصلاً وأننا نمتلك جميعاً حرية الرأي والتعبير، وأننا يجب أن ندافع عن هذا الحق".
ويضيف قائلاً عن مشاركته في المسابقة :"شاركت في مسابقة دوتشيه فيله العالمية عام 2008 وحصلت على المركز الثالث ضمن المدونات العربية، وهذه هي المرة الثانية التي أشارك في مسابقة عالمية".

فوز أسامة في هذه المسابقة أعطاه دافعا قويا لفتح آفاق جديدة فهو يطمح إلى إنشاء لجنة مختصة بحماية وحرية المدونين يقول أسامة "الفوز في هذه المسابقة حمّلني مسؤولية كبيرة جداً، بل وجعلني حذراً وقلقاً لتحديد موقفي من عديد من القضايا والأفكار، وزاد شعوري بالمسؤولية حين قامت جلالة الملكة رانيا بإرسال تهنئة خاصة لي عبر موقع تويتر. أطمح الآن لإنشاء لجنة حماية وحرية المدونين التي سأعلن عنها لاحقاً، كما أنني بصدد إطلاق مبادرة "إكتب" لتعليم والتدريب على التدوين ضمن ورشات عمل منظمة بشكل تطوعي".

على الرغم من انتشار مواقع الاتصال الاجتماعية كـ "فيس بوك" و"تويتر" بين جيل الشباب إلا أن نسبة المشاركة كانت أكبر هذا العام في المسابقة حيث وصلت إلى 8400 مدونة، وعن دور المدونات يحدثنا أسامة "إن الكتابة في فيس بوك وتويتر يعتبر أحد أشكال التدوين، ولك أن تتخيل التأثير الكبير لموقعي تويتر وفيس بوك خصوصاً في الأوساط السياسية، كما حدث في الانتخابات الإيرانية الأخيرة حيث كان لموقع تويتر الحظ الأكبر في التأثير على هذه الانتخابات بشكل واضح ونقل أخبار ومجريات المظاهرات التي منعت الحكومة الإيرانية الصحفيين من نقلها بالصورة الحقيقية.. أما في العالم العربي، فاعتقال المدونين في بعض الدول ما هو إلا مؤشر واضح على أن هذه المدونات تسبب أرقاً للسلطات".

"توك مارووكو" تحصد جائزة لجنة التحكيم وتصويت الجمهور عن "أفضل مدونة إنكليزية"
مدونة Talk Marocco تحرز جائزة "أفضل مدونة إنكليزية" في مسابقة BOBs العالمية
Edit

كان المميز في نتائج المسابقة فوز مدون عربي بجائزة "أفضل مدونة باللغة الإنكليزية"، عن مدونته Talk" "Morocco، بحسب تصويت الجمهور وجائزة لجنة التحكيم. وهي مدونة مشتركة بين هشام والأمريكية جيليان يورك المختصة بالشأن المغربي. لفتح باب التواصل بين كل من يهتم بشؤون المغرب في العالم متعدية الفضاء الفرانكفوني في دول المغرب العربي.

يقول هشام الذي يهدف إلى إثراء المشهد التدويني المغربي بمنبر جديد للتعبير الحر دون قيود أو رقابة في حديث لموقعنا"على مدى السنوات القليلة الماضية، أصبح المدونون قوة يحسب لها حساب في المغرب، بالنظر للقيود المفروضة على حرية الصحافة وقمع الصحفيين، فالمدونون قادرون على الكتابة عن أي شيء بما في ذلك ما يسمى الخطوط الحمراء، وأثبتوا قدرتهم على تغطية الأحداث بفاعلية تجاوزت أحياناً الصحافة التقليدية. وهي ظاهرة صحية تساهم في بعث روح الحوار والجدل البّناء وترأب الصدع بين حضارات العالم مما يساهم في تصحيح الصورة النمطية عن مجتمعاتنا التي كرستها أحداث السنوات الأخيرة".

ويعزو هشام ولوج الناس عالم التدوين إلى تعطشهم إلى الخبر والمتابعة، يقول" أظن أن الكثيرين يشاركوني الرأي في أن وسائل الإعلام التقليدية قلما تقترب من واقع الناس أو تعطي منبراً للإنسان العادي. المدونات بطبعها تملأ هذا الفراغ وشعبيتها تنبع من ذلك. فوسائل الإعلام غالباً ما تكون إما في أيدي الدولة المستبدة أساساً، أو تروج لمصالح حزبية ضيقة أو لتيارات دينية متزمتة. أما الإنترنت وخصوصاً ما يمكن تسميته بـ"إعلام المواطن" يفتح المجال لحرية التعبير أمام الجميع دون قيد أو رقيب".

هذه المدونة التي تغطي ثغرة في التدوين الشمال إفريقي على الرغم من فتوتها إلا أنها استطاعت أن تنافس وتحقق فوزا تمناه الجميع ويرجع الفضل في ذلك حسب رأي هشام إلى فريق العمل المتألق الذي يتطوع كل شهر لإثراء المدونة بالمقالات والأفكار.

وبالنسبة لهشام يعتبر هذا الفوز تكليفا حقيقيا له يدفعه إلى العمل على تحسين وتوسيع نشاط وجودة الموقع لإرضاء توقعات قرائه، ويضيف"نحن فخورون بهذا الفوز لكننا في نفس الوقت ننظر بتواضع واحترام لكل المدونات المرشحة. هذا الفوز هو أيضاً تكريم لكل المدونات في المغرب التي تتألق بنشاطها وجودتها. نتمنى النجاح لكل المدونين والكتاب والصحافيين والناشطين سواء من المغاربة أو غيرهم الذين يجمعهم اهتمامهم بالمغرب".
ـــــــــــــــــــــــــ
طالع النص الأصلي
ــــــــــــــــــــــــــــــــ
تحرير الرسالة

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

المجموعة البريدية للمدونات العربية . لأخذ فكرة عنها و عن أهدافها ، اضغط هنا
مجموعات Google
اشتراك في المجموعة البريدية للمدونات العربية
البريد الإلكتروني:
زيارة هذه المجموعة

أكثر المواضيع رواجا منذ نشأة المدونة.

حدث خطأ في هذه الأداة

تصنيفات

أخبار التدوين. (69) أخلاقيات التدوين. (6) استطلاع رأي. (3) الإنترنت في الدول العربية (3) التدوين من خلال تقييمات لتجارب شخصية. (2) المدونات الجوارية. (1) المدونات و دورها في الدعاية الفكرية و السياسية. (2) اهتمام رجال السياسة و مؤسساتهم بميدان التدوين. (9) اهتمام وسائل الأعلام بالتدوين و المدونات . (5) تدويناتي الخاصة. (32) تعرف على الأردن (1) تعرف على الجزائر (3) تعرف على موريتانيا (3) تعرف على موريتانيا. (1) تنظيمات التدوين (1) حريات (5) حملات عامة. (11) حوار مع مدون (مختصرات عن كرسي الإعتراف ) (3) حوار مع مدون أردني (2) حوار مع مدون جزائري (7) حوار مع مدون فلسطيني. (1) حوار مع مدون مصري. (4) حوار مع مدون موريتاني (5) حوار مع مدون. (5) دراسات عن التدوين (3) دعاية و ترويج (5) دليل المدونات العربية. (4) عيد سعيد (1) متابعات. (9) معلومات عامة عن الدول العربية (3) مفهوم التدوين و أهميته (14) مقالات عن التدوين في الأردن. (12) مقالات عن التدوين في الجزائر (7) مقالات عن التدوين في الكويت. (1) مقالات عن التدوين في فلسطين (1) مقالات عن التدوين في مصر. (7) مقالات عن التدوين في موريتانيا. (6) ملف التدوين الجواري (5) ملفات التدوين. (4) من أحسن ما قرأت في المدونات المصرية. (3) من أحسن ما قرأت في مدونات موريتانيا (1) من أهم ما قرأت في مدونات الأردن (2) من أهم ما قرأت في مدونات الجزائر. (7) من أهم ما قرأت في مدونات المغرب. (3) مواقع أدلة و منصات متخصصة في التدوين. (1) نجوم التدوين ( حوارات ) (11) نصائح و مساعدات عملية يحتاجها المدون (5) نقاش (5) هذه المدونة (2) وحدة الأمة العربية و الإسلامية . (1)